القصة الكاملة لوفاة مدرس مصرى بالسعودية على يد احد طلابه بالرصاص

القصة الكاملة لوفاة مدرس مصرى بالسعودية على يد احد طلابه بالرصاص

حنان أمين سيف

توفى مدرس مصرى يعمل فى المملكة العربية السعودية، على يد احد طلابه، الذى تربص له لحين خروجه من المدرسة، وفجأة برصاصة تخترق قلبه.

كانت حدثت مشادة كلامية بين مدرس اللغة الانجليزية والطالب اثناء الحصة، وهو الشيئ الذى لم يعجب الطالب، فقام الطالب ومعه شقيقه بانتظار المدرس امام المدرسة بعد انتهاء اليوم الدراسى، وقام باطلاق الرصاص عليه.

وبعدها قاموا بنقله إلى مستشفى السليل التابعة لمدينة الرياض، وفرا هاربين، بحسب ما رواه أحمد محمود، صديق المدرس الراحل، والذى اوضح ان الطالب الذى اطلق الرصاص يبلغ من العمر 13 عاما، وساعده شقيقه البالغ من العمر 16عاما.

وقامت السلطات بالقاء القبض علي الطالب وشقيقه واعترف الشاب ذات الـ13 عاما بجريمته بالاشتراك مع شقيقه الأكبر.

ووقع خبر وفاة المدرس هاني عبدالتواب، البالغ من العمر 35عاما، كالصدمة على أسرته وزوجته المقيمين بقرية النزلة التابعة لمحافظة الفيوم.

القصة الكاملة لوفاة مدرس مصرى بالسعودية
القصة الكاملة لوفاة مدرس مصرى بالسعودية

وسارع عمه المقيم فى السعودية بعد علمه بما حدث لابن شقيقه، الى المستشفى لكنه هاني لم يمكث طويلا ولفظ انفاسه الاخيرة متأثيرا باصابته.

وتناشد اهل المدرس المتوفى فى السعودية، السفارة المصرية لإنهاء إجراءات عودة جثمانه ودفنه في بلده بالفيوم، فى ظل ظروف توقف حركة الطيران بالمملكة السعودية كإجراءات احترازية من فيروس كورونا المستجد.

كما ناشد عبدالله عبدالوهاب، ابن عم المدرس المتوفى، السفارة المصرية بالرياض بسرعة التحرك في الإجراءات، متابعا: هاني يبلغ من العمر 35 عامًا ولديه طفلين، رجاءً التحرك لأجل هؤلاء الصغيرين وزوجته ووالديه.

وقام نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى باطلاق هشتاج بعنوان حق هاني، والذى تداول بسرعة البرق عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

التعليقات