جبروت امراة تقتل سائق بـ 30طعنة بسب فيديوهات جنسية بالجيزة

شهدت محافظة الجيزة جريمة بشعة حيث طعنت سيدة جارها بـــ “30 طعنة  بسبب فيديوهات إباحية وعلاقة غير شرعية” تفاصيل كثيرة سطرتها تحريات قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أثناء رحلة البحث عن مرتكب جريمة قتل سائق داخل شقته بعقار سكني بمنطقة قسم الجيزة.
وتوصلت القوات إلى أن مرتكب الواقعة فتاة، 19 عاما، جارة المجني عليه، وأنه استغل حاجتها للمال، وإقامة معها علاقة جنسية غير مكتملة وقام بتصوير تلك العلاقة الآثمة، ورفض إعطاءها أموالا والزواج منها، وعندما تم خطبتها من شخص، حاولت إنهاء تلك العلاقة فقام المجني عليه بتهديدها بفضحها فقررت التخلص منه وقتله وتخلصت من السكين في النيل.

ذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية، التى جرت تحت إشراف اللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعقيد أسامة عبد الفتاح رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والعقيد محمد الشاذلي مفتش المباحث والمقدم عمرو فاروق رئيس مباحث قسم الجيزة، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ من سكان عقار بالعثور على جثة أحد سكان العقار مقتولا داخل شقته. 

وتمكنت قوات المباحث تحت إشراف اللواء طارق مرزوق مدير أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلي مدير المباحث، من ضبط المتهمة، وسجلت القوات اعترافات تفصيلية لها، وتم إخطار النيابة التي باشرت التحقيق، وبدأت في مناقشة المتهمة حول ملابسات الجريمة.

ومجرد ورود البلاغ انتقلت قوة أمنية من المباحث إلى مكان الواقعة، وتبين أن الجثة لسائق مصاب بـ30 طعنة في مختلف أنحاء جسده، ومقيم بمفرده.

وعلى الفور تم إخطار النيابة، وانتقلت إلى مسرح الجريمة، وناظرت النيابة الجثة، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وضبط وإحضار مرتكبي الجريمة. 
عقب الانتهاء من إجراء المعاينة، بدأت القوات تحت إشراف اللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، فى فحص علاقات المجني عليه، وكاميرات المراقبة القريبة من مسرح الجريمة، ومناقشة قاطني العقارات.
وأسفرت خطة البحث والتحري عن أن وراء ارتكاب الواقعة، فتاة 19 سنة، مقيمة بالعقار المواجهة لسكن المجني عليه وكانت تردد عليه.
وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطها وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة وقررت أن المجني عليه حاجتها للمال واستدراجها للشقة وحدثت بينهما علاقات جنسية.
وأضافت الفتاة قائلة: “إنها عقب خطبتها خشيت افتضاح أمرها وحاولت إنهاء العلاقة به إلا أنه هددها بصور ومقاطع فيديو صورها لها دون علمها فبيتت النية لقتله وأخذت من شقتها سكينا وتوجهت له وطلبت منه الهاتف المحمول ولكنه رفض فسددت له عدة طعنات حتى فارق الحياة وألقت التليفون والسكين بالنيل”.
 

التعليقات
قد يعجبك ايضا