داعشى مصرى : الجيش الليبى يقبض عليه خلال عودته للقاهرة ويعترف اعترافات خطيرة

داعشى مصرى : الجيش الليبى يقبض عليه خلال عودته للقاهرة ويعترف اعترافات خطيرة وقام الجيش الليبى بالقبضعلية حيث ر كان عائدا الى القاهرة بعد انضمامة لتنظيم داعش الارهابى ويعترف اعترافات خطيرة جدا ويدلى بمعلومات عن نشاط داعش بليبيا .

الارهابى المصرى اسمه ” محمد صبحى ” ويحمل الجنسية المصرى وكان قد عين  مسؤولا بتنظيم داعش الارهابى عن المنطقة الغربية .

الداعشى المصرى اعترف اعترافات وصرح بتصريحات خطيرة جدا لبعض الصحف الليبية منها صحيفة ” ليبيا 24 ” ومن تلك الاعترافات سرقة الفتيات الليبيات واغتصابها بالقوة وخطف رهائن من الاسر الليبية وطلب فدية من اهاليهم تحت ضغط السلاح .

 

ومن ضمن اعترافاته انه كان ينضم لميشيات داعشية تابعة لـ محمد سالم بحرون والمعروف بـ”الفار”. وقبضت عليه قوات الجيش الليبى الامنية على طريق مساعد البرى وكان متجها الى مصر ويخطط للعودة من بنغازى للقاهرة لكنه من سوء حظه التعس قد وفع فى يد الامن .

وكانت وظيفته الاصلية بالقاهرة قبل سفره الى ليبيا وعندما وصل ليبيا تم تجنيده بميلشيات داعش واعترف بما تقوم به تلك المليشيات ضد الجيش الليبى والشعب الليبى كله حيث اعترف ان ميليشات ” الفار” تضم جنسيات مختلفة  من المهاجرين الافارقة من تشاد والسودان ينضمون الى تنظيم داعش ويتم تدريبهم على الخطف والاغتصاب والقتل والارهاب .

ومن ضمن اعترافات  الـ داعشى المصرى  ان ميلشيات الفار قامت باختطاف العشرات من الليبيات  وتم اغتصابهم  وقتلهن بعد ذلك .

وبتخذ الفار من مزرعة تم السيطرة عليها خارج مدينة الزاوية على الساحل الغربي لليبيا غرب طرابلس، ويتخذ منها مقرا رسميا لجلب النساء والمخدرات واجتماعات العصابات التى تتاجر بالبشر والتابعة لمليشيات السراج التى تخرب وتدمر فى البلاد .

قد يهمك أيضا

القبض على شقيق مفتى داعش بالعراق

تنظيم داعش يعلن عن أسم خليفة أبو بكر البغدادي بعد قتله

التعليقات مغلقة.