شاهد صور ميريام كلينك بملابس عارية في احتفالات رأس السنة 2020 للكبار فقط +18

أثارت الفنانة اللبنانية ميريام كلينك جمهورها عبر تطبيق الصور الشهير انستجرام بعد نشرها صورًا بملابس عارية احتفالًا بعيد رأس السنة و أعياد الميلاد.

وعادة ما تثيرة ميريام كلينك الجدل بصورها عبر موقع الصور، حيث تظهر “منطقتها الحساسة” بشكل مقصود، فيما ظهرت بقية أجزاء جسـمها كما العادة في الصور التي تشاركها عبر ذات التطبيق.

هذه المرة اتردت مريام كلينك فستانًا أحمر شفاف ظهر فيه مناطق حساسة من جسدها، مما جعل الجمهور يداعبها بسخرية حيث دون أحدهم قائلًا: “إنتي ما بتبرديش أبدًا؟”.

غضب واستياء الجمهور

كانت قد أثارت الجدل مؤخراً حول قيامها بعملية لتكبير الصدر، وهو ما بدى واضحاَ في صورة نشرتها على ذات التطبيق وتعمدت فيها اظهار صدرها من خلال ارتدائها لحمالة صدر فقط، وأحيانًا بدونها.

وكثيراً مايستاء جمهور الوطن العربي من الصور التي تنشرها ميريام كلينك، حيث تساعد علي نشر الفسق والفجور، والأفعال المنافية للآداب، كما تهدف إلي هدم القيم والأخرق في المجتمع.

ويعبر الجمهور اللبناني عن ذلك في التعليقات المسيئة التي ينهرها بها، وينصحها رواد السوشيال ميديا بالإحتشام، والتحلي بالإحترام في مظهرها، لما تسببه من أضرار علي المجتمع.

كيف اكتسبت ميريام كلينك الشهرة

وللأسف يتابعها أكثر من 800 مستخدم عبر انستغرام، فيما تنشر هي صوراً مثيرة بشكل دائم لها، غالباً ما تكون على السرير أو في غرفة النوم أو بملابس عارية وشبه عارية تظهر فيها جسدها.

وتبلغ ميريام كلينك عارضة أزياء لبنانية من العمر 49 عامًا حيث ولدت سنة 1970 لوالد لبناني وأم صربية، بدأت عرض الأزياء عندما كانت في سن الخامسة عشر ووتحولت عام 2012 إلى مغنية وهي أيضاً ناشطة وأثارت الجدل حول ارتدائها للملابس المثيرة، ومقاطع الفيديو الساخنة، وكليباتها وأرائها السياسية ومواضيعها حول البيئة والحيوانات.

ونالت شهرة واسعة منذ انطلاقتها كفنانة استعراضية، ليس بالفن الهادف الذي تقدمه ولا بسبب صوتها الماسي العذب، وإنما لجرأتها الكبيرة في الظهور وقدرتها على استعراض مقوماتها الأنثوية بشكلٍ صريح وواضح على الملأ وأمام عدسات الكاميرا .

وتصدرت لفترة طويلة عناوين الصحف عندما أطلقت أغنيتها الأولى بعنوان “عنتر” على الهواء مباشرة ببرنامج “سوري بس” عام 2012،  وتم انتقاد آداءها لكونها مفرطة في الإثارة الجنسية، ووصفها البعض بأنها “ترقص مثل القطة في وقت التزاوج” بينما تم فهم كلمات الأغنية لدى البعض بأنها تنوه إلى الأعضاء الحساسة للفنانة، واتهمت ميريام بتدهور الفن العربي بصوتها الذي لا يرقى إلى الحد الأدنى من المعايير المقبولة فنياً.

وننصحكم بعدم متابعة تلك الشخصية المريضة والتي تقوم بأفعال مشينة منافية للأخلاق والذوق العام.

https://www.youtube.com/watch?v=RNIrrqAFOk4

 

التعليقات