مروة الموافي تدين حادث السعودية الإرهابي وتدعو الأمة العربية للاتحاد ضد التطرف والإرهاب

 

أدانت مروة الموافي القيادية في حزب الوفد بكل عبارات الاستهجان حادث السعودية الإرهابي الذي استهدف احتفالات إحياء ذكرى نهاية الحرب العالمية الأولى في جدة بالمملكة العربية السعودية، وأسفر عن سقوط جرحى ومصابين من المشاركين في الاحتفال.

وأكدت الموافي في بيان صحفي لها اليوم، أن حادث السعودية الإرهابي هو عمل خسيس عبر عن نذالة التنظيمات الإرهابية في استهداف أمن المملكة العربية السعودية شأنها شأن كل الدول الداعمة لجهود الأمن والاستقرار بعيدًا عن التطرف والقتل والإجرام، وهي الأغراض الدنيئة للجماعات الإرهابية.

ودعت القيادية في حزب الوفد إلى ضرورة الالتفاف للتصدي بكل حزم وحسم للجماعات الإرهابية، مشيدة بتعامل الأمن السعودي مع الحادث وتصديه لمحاولات تهديد أمن واستقرار وسلامة مواطني المملكة العربية السعودية والمقيمين على أراضيها.

ووجهت الموافي رسالة إلى جموع أبناء الشعب السعودي وشعوب الشرق الأوسط تؤكد فيها على اللحمة العربية يدًا في يد في مكافحة الإرهاب والتصدي للتطرف.

التعليقات
error: Content is protected !!