منى الغضبان وخالد يوسف قصة لم تنتهي بعد!

من الواضح ان قضية الفيديو الاباحي بطولة منى الغضبان وخالد يوسف لم تنتهى بعد! حيث قررت محكمة شمال القاهرة ومقرها العباسية تجديد حبس سيدة الاعمال منى الغضبان على ذمة التحقيقات في قضيتها الشهيرة مع المخرج خالد يوسف بعد تسريب فيديو اباحي لهما.

منى الغضبان وخالد يوسف

بعد القاء القبض عليها في فبراير 2019 لم تنكر سيدة الاعمال منى الغضبان علاقتها بالمخرج خالد يوسف ولم تشكك في صحة الفيديو المنشور، كما اشاع البعض انه مجرد فيديو تمت فبركته لفتاة “بورنو” تشبه سيدة الاعمال المحترمة!

اعتراف منى الغضبان بالواقعة، جاء على اساس زواجها من خالد يوسف “عرفي” منذ عام 2015 بحسب اقوالها امام النيابة العامة، واكدت انها سوف تقوم بتقديم اوراق الزواج العرفي في اقرب وقت ممكن.

تجديد حبس منى الغضبان

ولكن من الواضح ان سيدة الاعمال المتهمة في قضية ممارسة الجنس مع المخرج السينمائي ونشر الفسق والفجور في المجتمع بعد تسريب هذه الفيديوهات المصورة اثناء العلاقة الحميمية، لم تنجح منى الغضبان حتى وقتنا هذا في اثبات زواجها “العرفي” بخالد يوسف.

وعليه قررت محكمة شمال القاهرة بالعباسية تجديد حبس سيدة الاعمال في تهمة القضايا الجنسية لمدة 45 يوم جديدة على ذمة التحقيقات.

وعلى ذكر القضية الشهيرة، تم الافراج عن منى فاروق وشيما الحاج بكفالة قدرها 200 الف جنيه مصري لادانتهما في نفس القضية مع المخرج السينمائي خالد يوسف، وقررت شيما الحاج العودة من جديد الى مجال الفن بعد نشرها مقطع فيديو جديد للجمهور في مناسبة عيد الاضحى المبارك! اما منى فاروق لم تظهر بعد ولم يصدر منها اي رد فعل بعد الافراج عنها حتى وقتنا هذا.

قد يهمك ايضاً: لاميتا فرنجية .. وصيفة ملكة جمال لبنان عارية وضفيرة طويلة

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.