موظف الحوامدية يقتل ابنتيه وأسرار جديدة في قصتهم

بدم بارد وموت الاحساس الذي وضعه الله سبحانه وتعالى في قلب الأباء، أنهى متقاعد حياة ابنتيه ذبحًا، وأشاع في القرية أن موظف الحوامدية يقتل ابنتيه .

وزعم الأب أن سلوكهما سيئ وتربطهما علاقة غير شرعية بأحد الشباب، وذلك بعدما استدرجهما من منزله بالحوامدية لمنطقة زراعية وذبحهما وألقى جثتيهما في ترعة الحوامدية.

اعترف “نصر.ع”، 60 سنة، بتفاصيل ارتكابه لجريمة قتل ابنتيه بالحوامدية بعد زعمه بشكه في سلوكهما وإلقاء جثتيهما بترعة الحوامدية.

وأضاف المتهم في اعترافاته أمام رجال المباحث بأنه عقد النية وقرر التخلص من ابنتيه بعدما أدخل الأهالي وجيران المنطقة التي يقيم بهما الشك لقلبه تجاه الفتاتين.

وأشار إلى أنه قام باستدراجهما لمنطقة زراعية وذبحهما وإلقاء جثتيهما بترعة الحوامدية.

وعثرت قوات الأمن بالجيزة على جثتين لفتاتين مذبوحتين بجوار ترعة بالحوامدية، ومن ثم تجري نيابة البدرشين تحقيقات موسعة في موظف الحوامدية يقتل ابنتيه .

وبدأت التحقيقات مع المتهم بعد انتهاء معاينة مسرح الجريمة، ومن ثم انتقل المستشار أحمد يسري، رئيس نيابة البدرشين إلى مسرح الجريمة بالقرب من ترعة الجيزاوية؛ لإجراء المعاينة التصويرية.

وأسفرت عن العثور على جثتين لفتاتين جوار الترعة بكامل ملابسهما، وتبين من مناظرة النيابة لجثتي القتيلتين أنهما في العشرينات من عمريهما كل منهما مصابة بجرح ذبحي بالرقبة.

وشرحت التحقيقات، أن المتهم في العقد السابع من العمر موظف بشركة السكر بالمعاش وابنتيه في العشرينات من عمرهما تدرسان بكلية الهندسة.

وأكملت التحقيقات الأولية، أن المتهم استدرج ابنتيه وسار بهما في الشارع وتوقف بجوار ترعة الجيزاوية وقام بذبح الكبرى ثم الصغرى وترك جثتيهما وسط الشارع وأبلغ قسم الشرطة بارتكابه للجريمة، ومن ثم عرفت قريته أن موظف الحوامدية يقتل ابنتيه .

تلقى اللواء محمد الشريف مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة إخطارا بالعثور على جثتي فتاتين مذبوحتين على حافة ترعة الجيزاوية بالحوامدية.

وانتقلت على الفور قوات الأمن إلى مكان الواقعة وتبين أن الجثتين لشقيقتين وأن والدهما وراء ارتكاب الجريمة.

قالت مصادر أمنية، إن منفذ جريمة ذبح فتاتي الحوامدية هو والدهما، وسلم نفسه للمباحث عقب ارتكابه الجريمة، والسلاح المستخدم أيضًا، وهو “سكين”.

وتحفظت الشرطة على المتهم وجرى اقتياده إلى قسم شرطة الحوامدية لاستجوابه ومعرفة أسباب الجريمة.

وأضاف المصادر أن المعلومات الأولية تشير إلى شك الأب في سلوك ابنتيه، وأنهما على علاقة غير شرعية بأحد الشباب.

ذكر أحد جيران المتهم بقتل ابنتيه بالحوامدية، أن النار اشتعلت بشقتهم منذ ما يقرب من أسبوع، حيث نجوا من الموت فى الحريق الذى شب بمسكنهم، والتهم كافة محتوياته.

وأضاف جار المتهم، أنه لا يعانى من أى أمراض نفسية، وأن الجريمة أصابت سكان المنطقة التى يقيم بها بالذعر، والحزن على مقتل الفتاتين.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.