أحداث حفلة محمد رمضان في الساحل تثير غضب الجمهور

ظهر الفنان محمد رمضان خلال الحفل الأخير الذي كان بالساحل الشمالي، بأكثر من إطلالة مختلفة، تعدد فيها اشكال وانواع الملابس الذي إرتداها اثناء الحفل.

حيث بدأ الفنان محمد رمضان ، الحفل بجاكيت بدلة أبيض مفتوح، في جيبه العلوي وردة حمراء، مع قُبعة بيضاء أيضًا، وشورت لامع باللوني الأزرق والمشمشي.

ثم خلع  رمضان البليزر، وظهر بـ “سديري”، كما ارتدى قميص أسود شفاف، ثم ظهر بإطلالة أخرى، حيث ارتدى فرو وهو اللوك الذي ظهر به في كليب “بابا”، ثم قام بعد ذلك بإرتداء بـ”فانلة” داخلية سوداء، وفي اجزاء أخرى من الحفل ظهر الفنان بملابس الملاكمة.

 

كما إرتدى الفنان، ملابس أشبه بملابس ملوك الفراعنة، وتاج مُرصع بالفصوص، وفي إطلالة أخرى، ارتدى “رمضان” جاكست أسود، على جسد عار، مع بوكسر بنفس اللون، وفي جزء آخر من الحفل، ظهر الفنان بـ تيشيرت غامق اللون، “كت”، مع بنطلون أبيض.

واستعد  رمضان للحفل بعد ما تلقت النقابة خطابًا بالموافقة من الدكتور أشرف زكي، في الوقت الذي تعهد فيه محمد رمضان بالظهور على المسرح بالشكل اللائق بما لا يتعارض مع قواعد النظام العام.

وذلك بعد موافقة نقابة المهن الموسيقية على منح التصاريح الخاصة بحفل الفنان بصفته عضوًا بنقابة المهن التمثيلية.

محمد رمضان
محمد رمضان

 

أبرز أحداث الحفل

سادت حالة من الهرج والمرج داخل الحفل، بسبب العدد الكبير من الحضور، وأدى ذلك لصعوبة السيطرة عليه.

كما قام “رمضان” بالسجود على خشبة المسرح شكرا لله على منحه المحبة الكبيرة من هذا الجمهور.

تسابق عدد كبير من الجمهور للصعود على خشبة المسرح طوال فقرته، كما حاول البعض الآخر لمحاوله التقاط الصور التذكارية معه وتقبيله.

كما ظهر أحد جمهور محمد رمضان من الشباب داخل الحفل “بدون ملابس”، وهو ما أثار انتقادات رواد “السوشيال ميديا”، مؤكدين أنهم يقلدون ظهور محمد رمضان عاريًا في الحفل.

 

انتقادات الحفل 

انتقد عدد من الجمهور طريقة انتقاء محمد رمضان بملابسه داخل الحفلات، كما صرح سمير صبري المحامي بأنه سوف يقوم برفع دعوى مستعجلة ضد نقابة المهن الموسيقية لإلزامها بعدم إصدار تصاريح لحفلات الفنان محمد رمضان.

كما شن عدد كبير من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، هجومًا على إقامة نقابتي المهن التمثيلية والموسيقية، للحفل.

محمد رمضان
محمد رمضان

ورد المايسترو أحمد رمضان، سكرتير عام نقابة المهن الموسيقية، في بيان صحفي بعد الهجوم الذي شنته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، على حفل الفنان محمد رمضان، بأن التصريح لهذا الحفل هو تصريح مؤقت تم بناء على طلب من نقابة المهن التمثيلية.

وأكد “رمضان”، أن كلا النقابتين تخضعان لقانون واحد وهو ٣٥ لسنة ١٩٧٨ تحت مظلة الإتحاد العام لنقابات المهن الفنية، الذي يسمح لأي عضو في إحدى النقابات الفنية أن يمارس كل الأنشطة الفنية وأن التصريح في هذه الحالة هو إجراء روتيني حفاظا على حق النقابة.

يعد الحفل الغنائي في الساحل الشمالي، ثاني حفل له بعد حفل “التجمع الخامس” في مارس الماضي.

التعليقات مغلقة.