خطاب بريدي قدمته فتاة أمريكية كان سببا في الاحتفال بـ عيد الأب Father’s Day

كتب : طه محمد

لاشك أنه لايوجد إختلاف بين مشاعر الأب والأم، الأب لاتقل مشاعره حناناً وعطفاً عن الأم، الأب له فضل عظيم في التأثير علي حياة أبنائه وتكوين أسرة سعيدة ناجحة.

يوم الأب ليس مجرد يوم للإحتفال فقط لكنه يعد مناسبة إجتماعية عظيمة لتكريم الأب علي مجهوداته التي لايمكن أن يضاهيها هدايا مادية مهما كانت باهظة الثمن ،يقدم الأب الكثير من أجل الأبناء، فهو يضحي كثيراً من أجل سعادة أبنائه وتوفير بيئة إجتماعية مناسبة لهم.

الجدير بالذكر أن محرك البحث الشهير جوجل احتفل اليوم 21 يونيو بـ يوم الأب علي واجهة المنصة بشكل طريف عبر عرض أشكال كرتونية متحركة لطائر وأطفاله الصغار يلعبون من حوله.

جوجل يحتفل بـ يوم الأب لأول مرة في الوطن العربي بطريقة طريفة
قصة فتاة أمريكية كانت سببا في الاحتفال بـ عيد الأب
محرك البحث جوجل يحتفل بـ عيد الأب

 

تحرص العديد من الدول على الاحتفاء بعيد الأب خلال يوم الأحد الثالث من شهر يونيو، والفضل يعود إلى الأميركية «سونورا سمارت» التي أرادت أن تحتفل بوالدها المتوفَّى، الذي تكفل بعد رحيل زوجته بتربية أطفاله الستة بمفرده، ثم أعلن الرئيس الأميركي أن عيد الأب عطلة رسمية.

 

بالفعل ترسخ الاحتفال بعيد الأب، وانتشر من واشنطن إلى باقي أنحاء الولايات المتحدة، وعقب ذلك قرر الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون في عام 1972 أن يكون الأحد الثالث من يونيو عطلة رسمية في الولايات المتحدة احتفاءً بعيد الأب.

وبالنظر إلى حماس العديد من البلدان عرف شهر يونيو 3 تواريخ للاحتفال بيوم الأب، فيوم الأحد الثالث من يونيو، تحتفل فيه كل من بلغاريا وكندا وقبرص وفرنسا وهولندا وسويسرا وأيرلندا واليابان إلى جانب ماليزيا وباكستان وسنغافورة وجنوب أفريقيا والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى كل من الهند وبنجلاديش وعدد من دول أميركا الجنوبية، في حين السلفادور وجواتيمالا تحتفلان يوم 17 من يونيو، بينما نيكاراجوا وبولندا وأوغندا تفضل الاحتفال بعيد الأب في 23 من يونيو من كل عام.

المثير أنه وقع الاختيار على الآحاد في شهور السنة لبعض الدول ليحتفل فيها بعيد الأب، فنجد أن الأحد الثاني من يوليو عيدًا للآباء في الأورجواي، ويخصص الأحد الأخير منه عيدًا للأب في جمهورية الدومينيكان، وتفضل البرازيل اختيار الأحد الثاني من شهر أغسطس، وعيد الأب يُحتفل به في كل من أستراليا ونيوزيلندا يوم الأحد الأول من شهر سبتمبر.

وقررت العائلات في لوكسمبورج الاحتفال به يوم الأحد الأول من أكتوبر، ويُخصص لتكريم الآباء في الأحد الثاني من نوفمبر بالدول الإسكندنافية. وتعترف الكثير من العائلات بجهود الأب في العالم، وتنظم له وقفة تكريم وتغمره بالهدايا وبطاقات التحية والقبلات الدافئة، أما في معظم الدول العربية ومنها الإمارات فيحتفل بالأب في 21 يونيو من كل عام.