عريس مثلى ليلة الدخلة ذهب لوالدته يطلب مساعدتها فى فض بكارة زوجته

 

عريس مثلى : ليلة الدخلة حلم كل شاب وفتاة ، ليلة جميلة ينتظرها كل شاب وتنتظرها كل فتاة، لكن الامور اختلفت هنا تماما.

عندما تزوج ” ج” الشاب المثلى من ” ن” الفتاة بنت 18 عاما والتى لاتعلم شىء تماما عن ان خطيبها الذى سيصبح زوجها ” مثلى”

وفى الاساس الفتاة تعليمها ايضا متوسط ولم تصل للمرحلة الجامعية ولم تعرف شىء فى شىء عن

والولد هو وحيد امه ووالدة متوفى ولايريد ان يتزوج وليس لديه اى رغبة فى الزواج بالمرة.

لكن الاسرة تريد ان تزوجه ، وتريد ان تفرح به وامه تريد ان يظل فى المنزل هو الكبير وينجب اطفال يرثون الاطيان والرزق الوفير.

وتمت الخطوبة على خير ثم الزواج  ايضا وعند اللحظة الحاسمة ” ليلة الدخلة” كانت المشكلة الكبرى لدى هذا الشاب الذى لم يستطيع ان يواجه زوجته فهرب منها الى امه يطلب منها مساعدته فى فض بكارة زوجته من اجل العرض والشرف الذى ينتظرة اهلها وذلك من عادات وتقاليد الريف واهل القرى الذين مازالوا يعيشون تلك الطقوس لحد الان .

دخل العريس لامه قائلا لها اريد مساعدتك فهرولت امه ا لى غرفة النوم معه بسرعة.

وجدت الفتاة المسكينة جالسه تنتظر زوجها ولا تعلم اى شىء .

وماكان من الام ان تتصرف غير انها اتصلت ” بـ الداية”  حتى تنهى الموضوع .

وحضرت الداية وقامت بفض بكارة الزوجة فى اسرع وقت وضحك العريس الذى لا يرغب اساسا فى كل هذه الامور لكن بكاء العروسه لم يكن من اجل ماقامت به الدايه من فض البكارة لكن كانت تبكى من اجل برود زوجها .

قد يعجبك أيضا

 عـريس وعروسة ليلة الدخلة عندما لعبها الاطفال وقلدوا الكبار

القصة الكاملة وراء إخلاء سبيل منى الغضبان

التعليقات مغلقة.