أهالي العريش لولا الشهيد مصطفي عثمان لتحولت منطقة السوق إلي رماد

استشهد صباح اليوم النقيب مصطفي محمد عثمان من قوة قطاع الأمن المركزي بالعريش أحد أبطال حادث العريش، كما استشهد أيضا 6 من الجنود البواسل الذين تكمنوا من التصدي للعناصر الإرهابية الخسيسة قبل وصولها إلي منطقة السوق في العريش.

من هو مصطفي عثمان:

البطل مصطفي عثمان ابن اللواء السابق محمد سيد عثمان من مواليد محافظة أسيوط بصعيد مصر، وتخرج من كلية الشرطة عام 2015، وتزوج عام 2017، ورزق بطفل في السنة الأولي من العمر، وكان ينتظر المولود الثاني بعد بضعة شهور قليلة.

 

صرح أهالي العريش عقب تمشيط قوات الأمن لمكان الحادث أن الشهيد وجنوده قاموا بالتضحية بأرواحهم من أجل إنقاذ المواطنين وأنه لولاهم لقام الإنتحاري بنسف منطقة السوق وموقف السيارات كاملة.

 

شاهد أيضا: تعرف علي رسالة البطل مصطفي عثمان قبل إستشهاده اليوم في حادث العريش

 

مقتطف من تصريحات أهالي العريش:

“مصطفى محمد عثمان ..شهيد اليوم الراجل ده لولا ربنا ولولاه كان مسجد الرفاعى بمنطقة السوق كلها بما فيهم الموقف كانوا بقوا رماد بسبب إللى كان هيحصل من الإنتحارى إللى مفخخ نفسه والعربية إللى كانت وراه ومفخخة هاجم الإنتحارى والعربية قدر على تصفية الإنتحارى والعربي انسحبت من شدة التعامل”.

 

 

تم تصفية 4 من العناصر الإرهابية، أثناء الإشتباك انفجر في أحدهم حزام ناسف كان يرتديه، وعثر بحوزتهم على  وأسلحة آلية وقنابل يدوية، وقامت قوات الأمن بمطارة العناصر الإرهابية، واتخذت الإجراءات القانونية وتتولى التحقيق في الحادث نيابة أمن الدولة العليا.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.