خارجية النواب: إنضمام الإمارات للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط يعزز التعاون الدولي

أعرب النائب كريم عبد الكريم درويش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، ونائب رئيس الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، عن سعادته والدكتورة علياء بوران الوزيرة الاردنية السابقة والرئيس الحالى للجمعية، لإنضمام دولة الإمارات العربية الشقيقة للجمعية البرلمانية للمتوسط، والمشاركة الفعالة لمعالى الدكتورة أمل القبيسى رئيس المجلس الوطنى الاتحادي الإماراتي والوفد المرافق لها.
وقال “درويش”في بيان له، إن دولة الإمارات الشقيقة شاركت لأول مرة في أعمال الجمعية واللجنة الدائمة الثانية التي تراسها بنفسه والمعنية بالاقتصاد والشئون الاجتماعية والتى تركزت أعمالها في الاجتماعات التي عقدت في ميلانو بإيطاليا 5/4 يوليو الجارى حول تعزيز التجارة والاستثمار والشركات والمشروعات الصغيرة والتنمية في المتوسط.
وأضاف “رئيس خارجية البرلمان المصري”  أن انضمام دولة الإمارات ممثلة فى المجلس الوطنى الاتحادى برئاسة معالى الدكتورة أمل القبيسى سيكون بلاشك معززا لجهود الجمعية المقرر ان يتولى رئاستها درويش عام ٢٠٢٠.
وتابع أن  جهود البرلمانيين الإماراتيين ستتضافر  مع الجهود الراهنة والمستقبلية للجمعية البرلمانية المتوسطية والتى تضم حاليا ٣٤ برلمانا لتعزيز التعاون ولتحقيق التنمية والرخاء فى منطقة المتوسط، كمكون رئيسى فى مواجهة الهجرة غير الشرعية، بالإضافة لدور الجمعية فى مواجهة الارهاب والتطرف وتحقيق السلام والاستقرار وهى كلها مبادئ والتزامات من المقرر أن تتضافر الجهود بشكل نوعى لتحقيقها .
جدير بالذكر إن قطر كانت قد انضمت للجمعية البرلمانية للبحر الابيض للمتوسط كعضو مراقب في فترة سابقة.