سخرية من النقاب والوزن الزائد تتسبب في إقالة وزيرة الصحة هالة زايد

غضب يجتاح السوشيال ميديا بسبب تصريحات وزيرة الصحة

إقالة وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد هذا هو مطلب لجميع المواطنين المصريين، وهم الذين قاموا بتدشين حملة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، فجر اليوم الأحد الموافق 28 يوليو 2019 وهي التي تطالب بإقالة وزيرة الصحة المصرية وذلك بعد أن أثارت الجدل الواسع بعد تصريحاتها الأخيرة والمثيرة للجدل وهي التي أدت إلى غضب عدد كبير من الصيادلة.

سخرية وزيرة الصحة من النقاب والوزن الزائد

قامت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد بالسخرية من بعض الأشياء التي توجد في مصر والتي من أهمها غياب الصيادلة وأنه لم يتسبب في حدوث أي أزمة داخل منظومة الصحة، ولكن ما يحدث أزمة حقيقية هو غياب التمريض الفني والمهني لأنه ذو فائدة هامة من وجهة نظرها، وأيضاً أن الصيدلي لا يملك العلم والمهارة المطلوبة وهو لديه الهيئة والشكل الجميل ولكن التمريض عكس ذلك.

أما عن الوزن الزائد فقامت بانتقاده من خلال قولها أن من يريد الالتحاق بمنظومة الصحة من الصيادلة 3 شهور يقوم بتعديل وإنقاص وزنه لأن الوزن الزائد غير مناسب وغير مقبول، وارتداء النقاب من الأشياء المرفوضة حيث أن من ترتدي النقاب هي تكون خارج النطاق الخاص بالمنظومة، وأن طرحة الرأس لابد وأن تكون قصيرة وليست طويلة.

اقالة وزيرة الصحة المصرية هالة زايد بعد تصريحات عن النقاب والوزن الزائد

غضب وردود المتابعين عبر السوشيال ميديا وطلب بإقالته الوزيرة

جميع نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة الصيادلة قاموا بتدشين حملة عبر جميع مواقع التواصل الإجتماعي وهذا تحت هاشتاج سمي بـ”#إقالة_وزيرة_الصحة“، وهذا بعد جميع التصريحات الخاصة بوزيرة الصحة المثيرة للجدلة الذي قمنا بذكرها لكم سابقا وهي التي أثارت غضب جميع الأشخاص خاصة الذين يعملون في وزارة الصحة والسكان من الأطباء والصيادلة.

وجميع المصريون عبروا عن استيائهم الشديد بسبب تصريحات وزيرة الصحة والسكان هالة زايد الأخيرة وهي التي أكدت فيها عدم اهتمامها بغياب الصيادلة وذلك لأن “ذلك لا يهمها بالقدر الذي يهمها غياب الممرضين”، وصرحت أيضاً قائلة “غياب مئة صيدلي لا يشعرني بأزمة، بينما غياب ممرضة واحدة هو المؤثر بالنسبة لها”، وأن الوزيرة انتقدت الممرضات ذات الوزن الزائد الذين يعملون في القطاع والوزيرة اعتبرت أغلبهم يعانون من السمنة الزائدة.

 

التعليقات مغلقة.