مغتصب الحفر يجاهر بالفاحشة وينشرها بالسعودية

“متخيلين يجيب أطفال وكبار بنات وعيال ويغتصبهم ويتاجر فيهم في الدعارة” كان هذا أحد التعليقات على قصة مغتصب الحفر الذي ذاع صيته في السعودية على مدار الأيام الماضية.

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة موقع «تويتر» خلال الأيام الماضية تداول مقاطع لمحادثات عبر تطبيق «واتس آب» لشخص يتباهى بممارسته الفحشاء مع نساء وأطفال وهو ما أثار استهجانا واسعا ودعوات لاعتقاله بسرعة.

وعلق شخص يدعى سعود على الواقعة التي شهدتها منطقة حفر الباطن بالسعودية قائلا: افتخار بالاغتصاب وممارسته منتشر جدًا يبدأ من الشارع والمدرسه، والامر طبيعي مع انه ظاهره لكن محد مهتم له !

وألقت الشرطة السعودية القبض على شخص جاهر بممارسة الرذيلة مع الأطفال، وذلك خلال صورة لمحادثات عبر تطبيق «واتس آب».

وفي تصريحات صحفية، أكد المتحدث الإعلامي باسم شرطة المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، إلقاء القبض على المتهم بالمجاهرة والترويج لممارسة الرذيلة مع الأطفال من خلال محادثة مصورة تم تداولها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تحت عنوان مغتصب الحفر .

وقال المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية في بيان صحفي صدر الأحد، إنه وبالإشارة لما جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقيام شخص بالترويج لممارسة الرذيلة مع الأطفال، أسفرت التحريات وإجراءات البحث والاستدلال عن تحديد هوية المتهم في ذلك، وهو مواطن في العقد الثالث من العمر.

وأشار بيان شرطة المنطقة الشرقية إلى أن القوات الأمنية ألقت القبض على المتهم، وسيتم التحقيق معه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه وأطلقوا عليه مصطلح مغتصب الحفر  .

وشدد البيان على حرص وزارة الداخلية السعودية على أن أمن الوطن والمواطن والمقيم، وقال البيان إن الجهات الأمنية سوف تعمل بكل حزم وصرامة لردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.

وبدأت القصة عندما زعم عدد من المدونين أن أطراف الحديث في الصور المتداولة للمحادثة هم من أبناء مدينة حفر الباطن السعودية، وأنهم يمارسون أفعالهم الشاذة المخالفة للقوانين والأعراف بسرية تامة.

ويظهر في المحادثات تفاوض حول الأسعار والمكان وطرق الدفع، للحصول على أطفال ونساء بهدف ممارسة الجنس معهم.

ودشن عدد كبير من رواد هاشتاج تحت مسمى مغتصب الحفر ، ووصل الوسم إلى نطاق واسع مما أدى إلى تصدرة قائمة تريندات جوجل وتويتر.

 

مغتصب الحفر
مغتصب الحفر

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.