الجبل الأصفر.. مملكة عربية جديدة علي النهج السعودي لإيواء عديمي الجنسية

معلومات هامة عن مملكة الجبل الأصفر وعلاقتها بالسعودية

أثار خبر ظهور دولة عربية جديدة الكثير من الجدل علي مواقع التواصل الإجتماعي، وفجر العديد من التساؤلات والإستفسارات لدي الشعوب العربية حول الدولة الحديثة المبهمة، والتي تم الإعلان عنها رسميا يوم الخميس الماضي في بيان رسمي من رئيس وزراء مملكة الجبل الأصفر.

وفي هذا المقال سوف نحيطكم علماً بجميع الأجوبة علي التساؤلات التي تدور حول نشأة الدولة العربية الجديدة “الجبل الأصفر”، وماهي أسباب نشأتها بين طيات دولتين عربيتين في القارة السمراء، وننشر جميع التفاصيل والمعلومات التي تهم زوار ومتابعي “الريادة نيوز”.

الموقع الجغرافي لمملكة الجبل الأصفر

تقع المملكة الجديدة في منطقة الشرق الأوسط في شرق شمال إفريقيا، علي الحدود الجنوبية لدولة مصر، حيث تعتبر علي مقربة من منطقة حلايب التي نشب التنازع عليها بين مصر والسودان، وتشبه في مساحتها دولة الكويت، حيث تبلغ 2600 كم مربع تقريباً.

وتم اختيار هذا الإسم بالتحديد نسبة إلي اكبر واضخم جبل في هذه المنطقة المحددة لإنشاء الدولة، وهو جبل “يوكستي” الذي يشتهر بلونه الأصفر الذهبي، ويعد جبل يكستي أحد أشهر معالم دولة الجبل الأصفر الجديدة.

شاهد أيضاً: مملكة الجبل الأصفر البديل الأمريكي لفلسطين.. تقرير سري شامل عن سبب إنشائها

الموقع الجغرافي لمملكة الجبل الأصفر علي الخريطة
الموقع الجغرافي لمملكة الجبـل الأصفر علي الخريطة

معلومات عن دولة الجبل الأصفـر

مملكة الجبل الأصفر هي دولة عربية إسلامية جديدة تقع بين جنوب مصر وشمال السودان، وسوف يتم تشييد حجر الأساس في عام 2020 المقبل، ويتوقع أن يبلغ عدد سكانها الـ21 مليون نسمة في عام 2040 بحسب التقارير التي أصدرها رئيس وزراء المملكة.

ويعتبر الغرض الرئيسي لإنشاء الدولة العربية الجديدة هو أن تكون ملاذاً آمناً للاجئين حول العالم والأفراد عديمي الجنسية والذين تم سقوط الجنسية عنهم في البلدان التي ولدوا بها، بسبب عرقهم أو لونهم أو بسبب انتمائهم الديني.

ومع تزايد احصائيات اللاجئين والمتضررين من الحروب والكوارث الطبيعية ستكون مملكة الجبل الاصفر ملاذاً آمناً لهؤلاء الأشخاص، كما أنها ستستقبل أصحاب الشهادات العلمية والخبرات العملية من أجل المشاركة في تشييد المملكة والعمل علي جعلها بلداً قوياً اقتصادياً وسياسياً وصناعياً.

علم دولة مملكة الجبل الأصفر وعلاقته بالسعودية

يتشابه كثيراً علم مملكة الجبل الأصفر مع علم المملكة السعودية، حيث يغطي اللون الأخضر معظم أجزاء العلم ويتميز بوجود شعار النخلة بالإضافة للجملة المكتوبة “بسم الله الرحمن الرحيم”، وليس هذا التشابه فقط مايميز علاقة التشابه بين المملكتين، ولكن التأكيد الدائم للسعودية علي الخوض في بدء خطة التنمية المستدامة 2030 هو أبرز مايوثق هذه العلاقة.

علم مملكة الجبل الأصفر وعلاقته بالسعودية
شعار علم مملكة الجبل الأصفر

الغرض من إنشاء دولة عربية مستحدثة في الشرق الأوسط

أعلنت نادرة ناصيف عن أسباب نشأة دولة عربية مستحدثة في منطقة الشرق الأوسط، وأشارت إلي بعض الأسباب التي تحث جميع العالم علي المساعدة في سرعة إنشاءها وإقامتها بحلول عام 2020، بحسب تصريحات رئيس وزراء المملكة العربية الحديثة.

ويرتكز إنشاء مملكة الجبل الأصفـر في الإعتماد بشكل رئيسي علي التعليم لأنه أساس بناء كل دولة، حيث من خلال التعليم سيتم بناء النمو الإقتصادي.

وسنعلّم أجيالنا كيف يكونون صُناعاً للسلام هؤلاء الأطفال الذين جاعوا في المخيمات وافترشوا الطرقات للعمل كمتسوّلين أو استُغلوا اقتصادياً وجسدياً وتُوجر بهم وحُرموا التعليم.

وتهتم الدولة  بمستقبل اللاجئين والأطفال خاصة ليتعلموا ويبدعوا ويعيشوا بكرامة في دولة سيبذل كل مسؤول بها جهده ليؤمِّن لهم حياة كريمة في بلد نموذجي.

وأكدت أنها علي علم بحجم التحديات التي ستواجهها المملكة، ولكن أهدافنا واضحة ورؤيتنا شاملة ونلتزم برؤية الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ٢٠٣٠.

اقرأ ايضاً: مملكة الجبل الأصفر.. أول دولة عربية بنكهة أوروبية في القارة السمراء

بيان د.نادرة ناصيف رئيس مجلس وزراء مملكة الجبل الأصفر

نيابة عن ملك مملكة الجبل الأصفر نحن رئيس مجلس وزراء مملكة الجبـل الأصفر الدكتورة نادرة عواد ناصيف؛ أشكر متابعتكم لنا في هذا اليوم التاريخي الذي لطالما انتظرتموه يوم ٥ سبتمبر ٢٠١٩، يوم إعلان ولادة مملكة الجبل الأصفر من مدينة أوديسا العريقة، لؤلؤة البحر الأسود في أوكرانيا.

وأكدت ناصيف أن مملكة الجبل الأصفر تتسم بهويتها الإسلامية بكل ما تحمل هذه الكلمة من معاني، والتي تتمحور حول حق الإنسان في التمتع بحياة كريمة والعيش بكرامة، وسيعيش المواطنين فيها تحت مظلة تأمين حقوقه المدنية والشرعية التي نصّت عليها جميع المواثيق الدولية.

وأضافت تعد مملكة الجبل الأصفر دولة نموذجية بجميع تفاصيلها، وتعد أبرز معالم قضيتنا في مملكة الجبل الأصفر هي وضع حل للواقع المزري الذي يقع تحته كل طفل وكل مسن وكل امرأة ورجل أُجبروا على النزوح أو التهجير أو كتم قيدهم بسبب الحروب.

وأشارت عن إهتمام الدولة الجديدة بالإنسانية والتي هي أفعال وليست أقوالاً وشعارات، وطالبت بتأييد ودعم شعوب وحكومات العالم لنشأة دولة الجبل الأصفر، والتي يتمحور غرضها الرئيسي حول حياة الإنسان وعيشه بكرامة واستقرار وأمان.

وقامت بتوجيه رسالة إلي الأشخاص المتضررين واللاجئين الراغبين في الإنضمام للملكة العربية الجديدة: “الإنسان في مملكة الجبل الأصفر مرحب به ولا نفرق بين إخوتنا في الإنسانية”.

وتابعت حديثها قائلة: “أيها الكرام أنا متفائلة اليوم ليس لأننا نحمل عصا سحرية، بل لأن الشعوب التي نهدف مساعدتها هي شعوب ذاقت طعم الذل والقهر والعوز دون ذنب اقترفته، وكذلك متفائلة اليوم، لأننا سنحقق حلماً لطالما طالب به كل إنسان عربي شريف مثقف يفتش عن سبيل لمساعدة اللاجئين والمهجرين والمهاجرين ومكتومي القيد “عديمي الجنسيـة”.

واختتمت البيان بقولها: “نحن اليوم نشكر المشاركين والداعمين والمستثمرين لبناء الدولة النموذج التي نسعى لها جميعاً، وفقنا اللّٰه وإياكم للمُضي قدماً بالعبور إلى المرحلة الثانية من بعد هذا الإعلان إذن اللّٰه تعالى، شكراً لكم وحفظ اللّٰه الأمتين العربية والإسلامية والسلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته”.

التعليقات مغلقة.