شاهد بالفيديو “شانتل جاستون” أول فتاة بريطانية تمارس رياضة الجري بالعكس

رياضة الجري أو سباقات العدو تقوم علي ممارسة الجري بين المتسابقين في تراك الملعب بحيث يتم الفوز بعد الوصول للمراكز الأولي بعد تحقيق عدد لفات معينة، كما يوجد مظهر آخر لهذه الرياضة وهو الجري لمسافات طويلة علي الطرق بشكل مستقيم.

 

فوائد ممارسة رياضة الجري:

تقوية عضلات الجسم خاصة عضلة القلب.

تعمل علي مرونة عضلات العظام.

تساعد علي خفض مستوي الكوليسترول الضار في الدم.

من أهم مميزاتها تفريغ الطاقة السلبية.

 

“شانتل جاستون هيرد” هي فتاة بريطانية تبلغ من العمر 32 عاماً قررت أن تضع منظور مختلف لممارسة رياضة الجري، عبر العدو للخلف أو مايسمي الطريقة العكسية.

 

تقوم شانتيل بممارسة الجري خلال عطلتها الأسبوعية ولكن في الفترة الأخيرة خطر ببالها فكرة العدو للخلف، وبالفعل أثناء التدريب قامت بالجري للخلف لمدة 11 دقيقة بحسب ماقالته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

شانتل جاستون تركض بالعكس

صرحت شانتل بأن بعض الأشخاص كانوا يصرخون طالبين منها أن تسير في الإتجاه الصحيح لأنها كانت تعدو بالطريق العكسي ، بينما كان يشجعها زملاؤها علي الإستمرار في الجري.

الجدير بالذكر أن شانتل حصلت علي لقب أسرع عداءة في المملكة البريطانية.

وأضافت جاستون للصحيفة ” أعلم أن الأمر يبدو غريباً بعض الشيء، وأن الكثير من الأشخاص يتعجبون من هذه الطريقة، لكنني أعتقد أن الطريقة العكسية أكثر متعة من الجري للأمام، وأشارت في البداية الركض إلي الأمام كان روتينياً، لكن بعد البحث عن فكرة الجري إلي الخلف، أصبح الأمر ممتعاً جداً”

وقالت جاستون للديلى ميل: “أعلم أنه يبدو غريبًا بعض الشىء، لكننى أعتقد أنه أكثر متعة بكثير من الركض للأمام، ففى البداية كان الأمر ممتعًا، لكن بعد البحث عن الركض إلى الخلف، أدركت أنه تمرين تدريبى رائع”.

 

التعليقات مغلقة.