انفجار روسيا النووي.. هل تتكرر كارثة تشيرنوبل مرة أخري في عام 2019 ؟

انفجار روسيا اليوم

انفجار روسيا اليوم انتشر كم هائل لأخبار من نوعية “تشيرنوبيل أخرى في روسيا” وتطور غريب للأحداث.

في أي حادثة نووية ليكن ما يقلقك هو رقم “الزيفرت Sievert”، وهو ببساطة وحدة لقياس جرعة الإشعاع المكافئة لتأثيره على الكائنات الحية.

كم ناتج الكمية من الزيفرت من انفجار روسيا النووي ؟ 2 ميكروزيفرت فقط، وهذا ماحدث لمدة ساعة تقريباً.

هل يكذب الروس الإنفجار

روسيا لها تاريخ كبير مع التعتيم، لكن الدول المجاورة لم تسجل ارتفاع يذكر في قيم الإشعاع، وهذا يعني أن قيمة الاشعاع في مصدره كانت ضئيلة جداً.

بالفيديو حريق هائل يلتهم عشرات المصانع في منطقة اوكلاند بولاية كاليفورنيا الأمريكية

هل كمية 2 ميكروزيفرت تعد خطر كبير على الروس أنفسهم؟

الإجابة لا، ببساطة لأن معايير الخطورة الشديدة تصل إلى 1 زيفرت كامل، عندما نتحدث عن 2 من المليون من هذا الرقم، لمعرفة التفاصيل تابع التقرير التالي:

عندما تتعرض لآشعة مقطعية تأخذ 7000 ميكروزيفرت من الإشعاع في جسمك، أما إذا كنت مدخن تتعرض كل سنة لـ 160 ألف ميكرو زيفرت، الهيئة الدولية للوقاية من الإشعاع تضع حد الأمان الأعلى للعاملين في مجال الطاقة النووية عند 500 ألف ميكرو زيفرت سنويًا.
.
هذا الأمر مطبق في روسيا،لمنطقة الإنفجار المجاورة، قد يكون خطير بسبب تعقيدات تقنية وطبية كثيرة، لكنه لا شك لا يمثل ولو جزء صغير مما قرأنا في الأيام القليلة الماضية.
.
المثير في الأمر هو تتبعالأشخاص لتصاعد الهراء يومًا بعد يوم، حقيقي نسبة التداعيات والشائعات في مثل هذا النوع من الأخبار المقلقة مثل  اقتباسات ليجاسوف إلى نهاية العالم إلى الغروب الأحمر إلى الشتاء النووي إلى البحث عن مخابئ حصينة تحت الأرض.

 

التعليقات مغلقة.