عاجل الإنفجار الإنتحاري الثاني في تونس استهدف وحدة مكافحة الإرهاب

فجر إنتحاري نفسه في شارع ديغول بعد فشل دخوله إلي مبني الأمن، استهدف الإنتحاري وحدات مكافحة الأمن، حيث وقع الإنفجار علي بعد 100 متر من السفارة الفرنسية.

 

اختار الإنتحاري شارع ديغول لأنه يقع في منطقة حيوية مليئة بالسكان، وتتميز تلك المنطقة بوجود المؤسسات الحيوية مثل مبني وزارة الداخلية في العاصمة التونسية.

 

صرح شهود عيان أن دوي الإنفجار كان ضخم جداً ولم يتم الكشف عن أي خسائر بشرية حتي الآن.

 

حصرياً بالفيديو ننشر اللحظات الأولي للتفجير الإنتحاري في شارع الحبيب بورقيبة بتونس

 

وكان هذا الإنفجار الثاني علي مدار اليوم في العاصمة التونسية، الجدير بالذكر أن الإنفجار الأول حدث في شارع الحبيب بورقيبة وقت ليس بالبعيد عن التفجير الثاني.

أما عن الخسائر البشرية فقد أصيب 5 أشخاص من بينهم فردين من قوات الأمن، وأصيب أيضا ثلاث مواطنين.

صرح مصدر مسئول أن الهدف من التفجيرات هو تشتيت القوي الأمنية، لعرقلة السيطرة علي الوضع الأمني، وأشار أن هذا مخطط إرهابي يستهدف القوي الأمنية، وأضاف أن هذا الهجوم العنيف الذي شن اليوم علي العاصمة التونسية يروج كذبا لفشل القوات الأمنية في تونس بالقرب من موعد الإنتخابات.

التعليقات مغلقة.