4 حوادث كارثية في روسيا خلال شهر واحد تسببت في وفاة أكثر من 15 شخص

حادث انفجار روسيا النووي

4 حوادث كارثية في روسيا خلال شهر واحد فقط:

.
حدث في روسيا الفترة الماضية بعض الحوادث المؤلمة، حيث عانت من ٤ مصائب خلال شهر واحد فقط، الأول حادث في ١٤ يوليو على متْن غوّاصة نوّوية تسبّب في مقتل ١٤ بحّار في حريق ضخم، يليه علي الفور حرائق الـ ٢٠ ألف كيلومتر من غابات سيبيريا، الحادث الثالث هو حريق هائل في مخزن الذخيرة، الرابع حادث نيونوسكا النوّوي، هذه الحوادث الأربع سوف نخبركم بتفاصيلها في التقرير التالي.

إذا افترضنا صحة الكلام المتداول علي مواقع التواصل الإجتماعي بعدم وجود جهاز الـ RTG في الصاروخ الذي انفجر في روسيا أمس، لكنه بالفعل كان يُشبه المُفاعل النوّوي الصغير وهذا الجزء الصغير هو ما أدي إلي الإنفجار، ولن يقوم بفعل نفس التأثير الذي يتخيله بعض الأشخاص لن يُحدث تشيرنوبل مرة أخري.

أما عن الأقاويل التي صدرت بشأن ارتداء المنقذين للملابس الوقائية ضد الإشعاعات فهذا الأمر طبيعي جداً، لأنهم يتعاملون بمكان يدخل فيه عناصر مشعة.

قد يعجبك أيضاً: حقائق مثيرة وتفاصيل مرعبة حول انفجار روسيا النووي وتأثيره علي الدول المجاورة

انتشرت بعض الشائعات حول تغيير البحرية الرّوسية مسار الرحلات البحرية والشحن من خليج دڤينا القريب بعد قفل جزء من البحر الأبيض لمدّة شهر، والفكرة أن النّاس ربطت بين هذا الأمر والإنفجار، بينما صرح مسئول رسمي من ميناء أرخينجليسك أن هذا القرار كان مفعلاً منذ فترة قبل الإنفجار وأنه لايوجد له علاقة بالحادث.

النظر للأمر من جهة أخري.. حتي وإن تم إغلاق الموانيء ووقف الرحلات البحرية بسبب حادث الإنفجار فيعد هذا أمر طبيعي لإغلاق المنطقة المحيطة بمكان الحادث حتي يتمكنوا من إخراج بقايا وآثار الإنفجار، كما يسهل هذا الأمر عدم وجود شهود عيان لمنع تسريب أي أخبار عن هذه التجارب السرية ولضمان عدم وجود تسريبات إشعاعية في المنطقة.

أما عن وجود السفينة سيربيريانكا بالقرب من مكان الحادث فهذا أمر طبيعي جدا لأنها المسئولة عن التخلص من النفايات النووية، حيث أنها كانت موجودة أيضا أثناء تجارب Rosatom في عام 2017.

انتشر كم شائعات وترهات رهيب حول حادث روسيا الشهير انفجار نووي في أكنيسيك ووصل إلي تركيا وإسرائيل، بالطبع هذا الكلام ليس له أي اساس من الصحة، الحادث ليس له أي علاقة بإنفجار نيونوسكا، ولكن هذه الأخبار تنتمي لإنفجار في منطقة أخري علي بعد آلاف الكيلومترات حدث قبلها بثلاث أيام فقط.

شاهد أيضاً: انفجار روسيا النووي.. هل تتكرر كارثة تشيرنوبل مرة أخري في عام 2019 ؟

هذا الإنفجار حدث في منطقة كراز نويارسك قرب كامينكا في سيبيريا، ضرب جُزء مكشوف في مخزن ذخيرة كان فيه كمية مهولة من البارود بتقول بعض المصادر إنّها تكفّي ما يزيد عن الـ ٤٠ ألف دانة مدفع دبّابات تسبّبت في مقتل شخص واحد بس إصابة عالأقل ١٣ كانوا مُتواجدين قُرب مركز الإنفجار.

بالطبع سلسلة إنفجارات بهذا العُنف لابد أن يصحبها صفير سرينات الإنذار في المناطق المُحيطة وتم إخلاء دايرة قُطرها حوالي ٢٠ كيلومتر حول المخزن وتوقف حركة الطيران في نفس المنطقة، وحوالي ١٠٠٠ مواطن كانوا بالفعل هربوا مع بداية الإنفجارات غير سُكان مدينة أكينسك القريبة.

قام ١٠٠ ألف مواطن بتجهيز أنفسهم للإخلاء، واستطاع ١٦٥٠٠ فقط الخروج من هناك.

التعليقات