إعداد الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه

يعد إعداد الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه أحد أهم المراحل البحثية التي لا يمكن للباحث التخلي عنها، علاوةً على أنه أهم فصل من فصول الرسالة، والذي فيه يتناول الباحث دراسة كافة المتغيرات المرتبطة بمشكلة الدراسة التي أُقر فحصها وبحثها لحلها.

وعليه يوصف الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه بأنه هو مضمون الدراسة، وأنه منفردًا يمثل الرسالة العلمية نفسها، ولذا يأخذ جُلّ الوقت والجهد والتكلفة المالية، كما أنه المحدد لكيفية استخدام الأدوات والمقاييس التي من خلالها يسهل الوصول إلى المتغيرات المستقلة والتابعة.

دور الدراسات السابقة في إعداد الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه

كما أن مشكلة الدراسة تستخلص بشكل عام من الدراسات السابقة الخاصة بموضوع البحث؛ فإنها أيضًا ذات ارتباط وثيق بكل مراحل إعداد الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه كما أنها تؤثر فيه، حيث يعمد الباحث إلى الاستعانة بالدراسات السابقة لكي يحدد من خلالها المشكلة البحثية، ويطلع على ما كتبه الباحثون السابقون عن هذه المشكلة وكيفية حلها، وعليه تظهر أمامه ما يشوب هذه الكتابات من قصور أو نقص فيعالجها هو في بحثه الجديد.

من ذلك نجد الدراسات السابقة أساسًا في تحديد موضوع الدراسة، وكذلك تحديد المسار الأساسي للتعرف على متغيرات الموضوع والمشكلة وأبعادهم ومكوناتهم، وهذه العملية هي تحديدًا إعداد الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه

موضع وسمات الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه

غالبًا ما يتم وضع الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه كفصل ثاني أو باب ثاني من أبواب وفصول الرسالة العلمية، وبعض الهيئات البحثية تحدد عدد صفحاته بما لا يقل ولا يزيد على خمسين صفحة، إلا أن الأغلبية من تلك الهيئات لم تشترط هذا الشرط، وتركت الباب مفتوحًا لاستيفاء كافة مشتملات الموضوع النظرية.

ومن جدير القول أن إعداد الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه يحتاج في مراحله، أو على الأقل في مرحلة معينة من مراحل تنفيذه الاستعانة بالمتخصصين الأكادميين لتأطير ما احتوته الدراسات السابقة من متغيرات والنظر فيها، ولعل https://bts-academy.com مُعين وجدير بالتعاون بما يوفره من باحثين متخصصين في مناحي علمية شتى، وهذا التعاون يستهدف بالضرورة تحقيق الصفات والخصائص التي لابد وأن يتميز بها الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه والتي منها:

  • تناول المفاهيم المستقلة لمشكلة البحث.
  • تناول المفاهيم التابعة لمشكلة البحث.
  • تعريف المتغيرات المستقلة للموضوع.
  • تعريف المتغيرات التابعة للموضوع، ثم ربطها عبر الدليل العقلي والمنطقي بالمتغيرات المستقلة.
  • شرح مكونات كل متغير من المتغيرات المستقلة والمتغيرات التابعة، مع تنظيمها في تسلسل منهجي علمي.
  • توضيح وتفسير أبعاد وظواهر المتغيرات.

عناصر فصل الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه

أثناء إعداد الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه لابد من مراعاة اشتمال هذا الفصل أو هذا الباب على:

  • الإطار النظري لرسالة، والذي سُمي بهذا الاسم لتأسيسه نظرية مرجعية تعرض مشكلة الدراسة وما يلحق بها من أهداف وأهمية وحدود ومصطلحات ومنهجية وأدوات وإجراءات.
  • الدراسات السابقة، والتي تتبع الإطار النظري للبحث لتقدم مسحًا أكاديميًا شاملًا لكل ما قدمته البشرية فيمن دراسات علمية ذات علاقة بالموضوع، وهو ما يضمن التعريف بما سبق، وكذلك التعريف بنقاط القوة ونقاط الضعف في كل واحد منها، كما يضمن التعريف بالجديد الذي تقدمه الدراسة الحالية وبالإضافة البحثية والعلمية التي سيحوذها الباحثون الجدد.

أسس إعداد الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه

لابد وأن يشتمل إعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه على عناصر أساسية، هي:

  • مفاهيم عامة ومفاهيم خاصة لكافة متغيرات البحث.
  • وصف أهمية هذه المتغيرات، وبيان أهمية كلًا منها.
  • توضيح مكونات وأبعاد هذه المتغيرات بنظام ومنهجية.
التعليقات