السجن لداعية تركي لارتكابة جرائم جنسية

السجن لداعية تركي لارتكابة جرائم جنسية

قامت الجهات الامنية فى اسطنبول، باعتقال عدنان اوكطار، البالغ من العمر 64عاما، بعدما استهدفت وحدة الجرائم المالية المجموعة الخاصة به.

واصدرت محكمة تركية، حكما بادانة داعية تركي بالحبس 1075 عاما لإدانته بعدة جرائم منها، الاعتداء والاستغلال الجنسي لقاصرات، والاحتيال ومحاولة التجسس السياسي والعسكري.

كان الداعية التركي، عدنان اوكطار، يقوم بتقديم برامج تلفزيونية وسط نساء يرتدين ملابس مثيرة، ويسميهن “قططه”، وكانوا يرقصن حوله في استوديو التلفزيون.

شغل اوكطار الرأى العام فى التسعينات، بسبب تزعمه طائفة وقعت في العديد من الفضائح الجنسية، وبدأت القنوات فى البث لتثير تنديدات من القادة الدينيين في تركيا.

وقالت احدى النساء في محاكمته، تعرضت هى و نساء أخريات للاعتداء الجنسي بشكل متكرر، وكان يجبر بعض النساء اللواتي تعرضن للاغتصاب على تناول حبوب منع الحمل.

وعثرت الشرطة على حوالى 69 ألف حبة منع حمل فى منزله، وبسؤاله عنهم افاد ان يستخدمهم لعلاج اضطرابات الجلد.

ابلغ اوكطار رئيس المحكمة، لديه اكثر ما يقرب من 1000 صديقة، وانه قوي جنسيا بشكل غير عادي، ولديه فيض من الحب في قلبي للمرأة. الحب صفة إنسانية. إنه احدى صفاته

 

التعليقات