الفيديو الاباحي المسرب لفتاة مولات الخمار كامل | سناب فتاة مولات الخمار

الفيديو الاباحي المسرب لفتاة مولات الخمار كامل | سناب فتاة مولات الخمار

الفيديو الاباحي المسرب لفتاة مولات الخمار كامل | سناب فتاة مولات الخمار . كما ان فيديو مولات الخمار كامل بدون حذف والذي أظهر فتاة مغربية وهي تمارس الرزيلة مع صديق لها . كما حاز فيديو مولات الخمار على ألالاف المشاهدات فور نشره . من أحد أبناء تطوان ” الشاب الذي مارس الرذيلة مع الفتاة . فيما عم السخط الشارع المغربي . مما دفع بأمن تطوان بالقبض على الفتاة . و ايضا إجراء عمليات بحث واسعة عن الشاب .

كما تمكنت قوات الأمن المغربية . من التوصل إلى هوية الفتاة العشرينية صاحبة الفيديو المخل . الذي أحدث ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي . الذي ظهرت فيه فتاة بالحجاب تمارس الفعل الفاضح مع شاب .
حيث ان  إن الأمر يتعلق بفتاة عشرينية . تم اعتقالها بعدما أصدرت النيابة العامة تعليمات للبحث في حيثيات و ظروف تسجيل الفيديو الفاضح و إيقاف أبطاله . كما انه من المرتقب . أن يتم تقديم الشابة أمام أنظار النيابة العامة . فيما لا يزال البحث جاريا عن صديق الفتاة . الذي قام بتصور الفيديو و نشره .
كما يذكر أن الفيديو خلق ضجة واسعة في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي . و ساكنة مدينة تطوان المغربية . خاصة وأن الفتاة تظهر بوجه مكشوف في الشريط وهي ترتدي الحجاب . تمارس الرذيلة مع الشاب.

video tetouan maroc

كما تصدر مقطع فيديو تطوان مع الفتاة المحجبة في مولات الخمار مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القلية الماضية في المغرب والوطن العربي، مما أ أثار جدلا واسعا بين النشطاء وسط مطالبات بمعاقبة أصحاب الفيديو.

وأفادت وسائل إعلام مغربية، بأن السلطات الأمنية تحركت لمعالجة مقطع فيديو تطوان مع الفتاة المحجبة في مولات الخمار، لان ذلك الفعل منافي الى عادت وقيم المجتمع المغربي مؤكدة ان القانون سيطال كل من له صلة بنشر الفيديو.

وقالت السلطات الامنية إنها تمكنت من القبض على فتاة مدينة تطوان تبين أنها تبلغ من العمر 20 عامًا وهي مطلقة ولديها طفلان، وذلك بعد قيام تصوير نفسها من خلال بث مباشر عبر منصات التواصل الاجتماعي .

وأثار مقطع الفيديو نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعد التصرف الغريب من نوعة في الوطن العربي والذي يتنفى مع القيم والعادات المجتمع، مطالبين الجهات المختصة بإجراء أقصبي العقوبات عليها لمنع تكرار مثل ذلك .

التعليقات