التخطي إلى المحتوى
على غرار أحداث 25 يناير في مصر.. قوائم اغتيال لأعضاء الكونجرس واحتجاجات مسلحة تستهدف المنشآت الحكومية

كشفت وسائل إعلامية أجنبية أن تقارير جديدة أصدرها مكتب التحقيقات الفيدرالية “إف بي أي” بشأن اقتحام الكونجرس الأمريكي “الكابيتول” من قبل أشخاص قيل أنهم أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب ومعارضين لتولي جو بايدن الحكم.

قوائم تستهدف أعضاء الكونجرس “غير الجيدين”

وتضمنت تقارير مكتب “إف بي أي” تفاصيل جديدة قال فيها إن أحد المقتحمين كان بحوزته لائحة من أسماء الأشخاص وأعضاء في الكونجرس الأمريكي وصفهم في قائمته بـ “غير الجيدين”، وذلك بهدف استهدافهم، وقائمة أخرى باسم الأشخاص “الجيدين” مثل تيد كروز ومارك ليفين.

على غرار أحداث 25 يناير في مصر.. قوائم اغتيال لأعضاء الكونجرس واحتجاجات مسلحة تستهدف المنشآت الحكومية

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالية إن مزيدًا من التفاصيل ستصدر في الساعات والأيام المقبلة تكشف حقائق الواقعة والغرض منها.

الأمر الذي ربط رواد مواقع التواصل الاجتماعي على “تويتر” و”فيسبوك” بما حدث في مصر بعد 25 يناير 2011 وظهور قوائم لبعض الشخصيات المستهدفة في مصر لاغتيالها وقد نُفذت بعض العمليات منها واستشهد بعض المستهدفين من الشخصيات العامة والقانونية والسياسية وفشلت بعض العمليات الأخرى.

احتجاجات مسلحة تستهدف منشآت حكومية في الولايات المتحدة

من جانبه أكد مكتب التحقيقات الفدرالي تلقيه معلومات حول التخطيط لاحتجاجات مسلحة أمام مبان حكومية في كافة الولايات الأمريكية الـ 50 مع اقتراب تنصيب جو بايدن، وتضمنت مذكرة لمكتب التحقيقات، أن احتجاجات مسلحة مخطط لها أمام مباني الكابيتول في كل الولايات الـ 50 ابتداء من 16 يناير وحتى 20 يناير على الأقل، وكذلك أمام الكابيتول في واشنطن حيث مقر الكونغرس من 17 يناير وحتى 20 يناير.

على غرار أحداث 25 يناير في مصر.. قوائم اغتيال لأعضاء الكونجرس واحتجاجات مسلحة تستهدف المنشآت الحكومية

جماعة تتوعد بـ انتفاضة ضخمة في حال عزل ترامب

وحذر مكتب إف بي أي، من وجود مجموعة مسلحة تخطط للتوجه إلى واشنطن يوم 16 يناير في حال حاول الكونجرس عزل الرئيس دونالد ترامب بموجب التعديل الـ 25 في الدستور الأمريكي، وأن المجموعة توعدت بـ “انتفاضة ضخمة” في حال حدث ذلك، مشيرًا إلى أن الجماعة تدعو لاقتحام مباني إدارية ومقرات المحاكم الفدرالية والمحلية في حال عزل الرئيس ترامب قبل يوم تنصيب الرئيس الجديد في 20 يناير الجاري.