لبنى فتحي عن رحيل وحيد حامد: المبدع لا يموت.. رجل عظيم علمنا قراءة ما بين السطور

نعت لبنى فتحي مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد السيناريست وحيد حامد الذي رحل عن عالمنا عن عمر ناهز الـ 76 عامًا بعد إصابته بأزمة صحية نُقل على إثرها إلى إحدى المستشفيات لفظ أنفاسه الأخيرة فيها.

وقالت لبنى ناعية العملاق الراحل إن المبدع لا يموت رحمة الله علي الكاتب وحيد حامد القلم الشجاع والكاتب المبدع والمبدع لا يموت، لذلك سيبقى أهم كاتب دراما وسينما في مصر والعالم العربي، أمتعنا بأعماله التي ستظل عالقة في أذهاننا.

وأضافت مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد إن وحيد حامد كنز من كنوز السينما والدراما العربية والأدب والفنون، رجل عظيم  ذو قلم حساس قلم يكتب في صميم الموضوع اكتسبنا منه الكثير، و تعلمنا منه قراءة ما بين السطور.

ودعت لبنى أن يتغمد الله الفقيد برحمته ويرزق أهله وذويه الصبر والسلوان، اللهم اغفر له وأكرم نزله ووسع مدخله، اللهم أجزه بالإحسان إحسانا بالذنوب عفوًا وغفرانًا.

التعليقات