ماكرون يعود إلى قصر الإليزيه بعد تعافيه من كورونا 

عاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى قصر الرئاسة الفرنسية “الإليزية”، بعد تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا.

وغادر ماكرون، أمس الخميس، الحجر الصحي بالمستشفى، بعد ثبوت تعافيه من كورونا.

وقال الرئاسة الفرنسية في بيان، إن ماكرون “لم يعد يُعاني من عوارض”، ويمكنه بالتالي إنهاء العزل الذي بدأه منذ سبعة أيام.

وكان ماكرون قد أصيب بوباء كورونا بعد أسبوع كان مليئا باللقاءات والموائد مع شخصيات سياسية دولية.

وبعد إعلان إصابته، تم وضع عدد كبير من المسئولين السياسيين الأجانب في العزل، بسبب مخالتطهم له، من بينهم رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، ورئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دو كرو، ورئيس الحكومة البرتغالية أنتونيو كوستا.

إقرأ أيضا:

السيسي لـ ماكرون: تتحدثون عنا وكأننا مستبدون.. فيديو

التعليقات