أجمل اختياراتي.. النيابة العامة تأمر بحبس ريهام سعيد 4 أيام

النيابة العامة تأمر بحبس ريهام سعيد 4 أيام احتياطيًا بتهمة قتل زوجها

أصدرت النيابة العامة المصرية أمرًا بحبس المتهمة ريهام سعيد بقتل زوجها في محافظة القليوبية 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيق.

وجاء في بيان النيابة العامة المصرية اليوم السبت، أنه تقرر حبس ريهام سعيد أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات لاتهامها بقتل زوجها عمدًا مع سبق الإصرار وإحرازها سلاحًا أبيضَ -سكينًا- استخدمته في القتل.

وكانت النيابة العامة قد ناظرت جثمان المجني عليه وقامت بمعاينة مسرح الحادث بالوحدة السكنية محل إقامة الزوجين.

معاينة النيابة لمسرح حادث قتل ريهام سعيد لزوجها

وتبينت بالجثمان إصابة بالصدر من الناحية اليسرى، وبالوحدة السكنية تبينت بعثرةَ بعض محتوياتها وكسر بباب الحمام وبعض آثار للدماء.

وأمرت النيابةُ العامة الشرطةَ بإجراء التحريات حول الواقعة، فتوصلت إلى طعن المتهمة وتُدعى ريهام سعيد، المجني عليه بالسكين على إثر مشادَّة بينهما تطورت حتى تضاربا فالتقطت المتهمة السكينَ من بين أدوات المطبخ وسددت طعنة لصدر المجني عليه فأحدثت إصابته التي أودت بحياته، ثم حاولت المتهمةُ ووالدةُ المجني عليه إسعافَهُ ونقله إلى طبيب ولكن وافته المنية.

وكانت النيابة قد أُخطرت من الشرطة بالعثور على السكين المستخدم بمحلِّ الواقعة فأمرت بالتحفظ عليه، وعلى هذا أمرت بضبط المتهمة، وباستجوابها أقرت بمضمون ما ورد بمحضر التحريات.

وأضافت أنها كانت تحاول الذَّوْد عن نفسها خلال المشاجرةِ بينها وبين زوجها، إذ كان قد تعدى عليها مُطْبقًا على عنقها، فأرادت تخويفه بالسكين لردِّ اعتدائه عليها ولكن أصابته بالطعنة التي أودت بحياته، وقد ورد تقرير طبي يفيد بوجود سحجات بعنق المتهمة، وبمواجهتها بالسكين المضبوط أقرَّت باستخدامه في إصابة زوجها.

وقد أصدرت النيابة العامة قرارًا بحبس المتهمة ريهام سعيد أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وبعرض أمر حبسها على المحكمة المختصة أمرت بمدِّ حبسها خمسة عشر يومًا إضافية، وجارٍ استكمال التحقيقات.

تفاصيل قصة قتل ريهام سعيد لزوجها

 

أنهت ريهام سعيد، من طوخ في محافظة القليوبية، حياة زوجها محمد أحمد ووالد طفليها، خلال مشادة بينهما على مصروفات البيت، انتهت بغرزها السكين في صدره ليلفظ أنفاسه الأخيرة على الفور.

 

أجمل اختياراتي

 

وصف القتيل زوجته التي انتزعت الرحمة من قلبها، قبل الوفاة على يديها بأنها «أعظم انتصاراته»، لم يكن يعلم أن حياته ستنتهي على يديها، لتتركه غارقا في دمائه، قبل أن تلقي قوات الأمن القبض عليها.

 

وسرعان ما دشن رواد «فيسبوك»، هاشتاج للمطالبة بحقه، ومحاسبة الزوجة، وحماية طفلتهما ورضيعهما اللذين خسرا والديهما في آن واحد.

 

من هي ريهام سعيد قاتلة زوجها في طوخ

 

تعمل ريهام محاسبة في أحد شركات البلاستيك، درست التكنولوجيا والتنمية بجامعة الزقازيق‎، من مواليد بنها بمحافظة القليوبية، تزوجت من زوجها، محمد أحمد، في فبراير 2018، وعلقت على الزفاف: «أحلى عريس ده ولا ايه أحلى زوج ده ولا ايه».

 

كُلل زواجهما بابنتهما رهف ورضيع آخر، يتابعها ما يقارب من 2000 شخص عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وظلت توجه له طيلة الـ 5 سنوات العديد من عبارات الحب والغزل، والصور الرومانسية.

التعليقات مغلقة.