أفضل دورة بلاك هات بطريقة اخلاقية

تختلف دورة بلاك هات عن باقي الدورات حيث تم تأسيسها من قبل كوكبة من الأشخاص المحترفين بتخصص الهكر الأخلاقي، حيث يقومون بتقديم مستويات اختبار الهكر  الأخلاقي الحقيقي، كما يريدون طرح المزيد من الخبرة في عالم الاختراق عبر تلك الدورة، لذا أعلنت دورة بلاك هات طرحها مختبرات خاصة تناقش الواقع، ولم تكتفي بذلك ولكنها وضعت اختبار اختراق دقيق حتى تصل المعلومة إلى كل الطلاب المبتدئين منهم وذوي الخبرة ايضا.

نبذة عن دورة بلاك هات

تعتمد الدورة  على تهكير الحسابات لدى الأشخاص، حيث انطلقت أول فعالية البلاك هات منذ عام 1997 وتعد من أفضل محافل الهاكر العالمية التي تعمل على حفظ أمن المعلومات والأشخاص المهتمين بها، حيث بدأت هذه الدورة كفعالية سنوية تقام في” لاس فيغاس” قبل أن تنتقل هذه الدورة للكثير من دول العالم، وكان الهدف من هذه الدورة هو تبادل الخبرات وأيضا وتوضيح ما توصلت إليه من تقنيات حديثة في مواجهة التحديات، كما أظهرت تعزيز المهارات السيبرانية، حيث يقوم تنظيم دورة بلاك هات بالتعاون مع الاتحاد السعودي للأمن السيبراني، وأيضا البرمجه و الدرونز بالتعاون معها بالشراكة مع هيئة الترفيه.

بلاك هات تجمع أهم خبراء الشرق الاوسط

تعد دورة بلاك هات وسيلة من وسائل الهكر لدى العديد من الفعاليات الاستراتيجية، حيث يتم التهكير بوسائل وشروط أخلاقية، لأنها تعتمد على تزويد الخبرة العملية لدى الطلاب، كما تعمل فك الاقفال بتجربة أمنية وزكية، ويمكنك التعرف على نقاط الضعف على الأقفال المتنوعة والمختلفة، ويكون ذلك باعتماد فريق متدرب ومحترف، حيث يقوم بحل المتسابقون بسلسلة الألغاز في وقت زمني محدد.

وتستهدف الدورة اختراق الرقائق الإلكترونية، والسبب إعطاء فرصة للتعرف على كيفية تهكير الحسابات وأجهزة الهاتف المحمول والإنترنت، ويمكنك أيضا التحكم في كل البيانات المخزنة.

نبذة عن هكر الحسابات

تعتبر المدينة الذكية هي حركة لقطاعات متنوعة من قبل البنية التحتية، حيث يعتمد العديد منها على تحديد الهكر والاختراق بمنافسة للفريقين، كما يسعى الفريق الأول للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الشحنات، ويكون ذلك بواسطة الدرونز أما الآخر فإنه يسعى إلى تنفيذ مختلف للهجمات السيبرانية، ويكون ذلك على درون الأول، وبعد ذلك يتم اختراق المنصات الإلكترونية، وبالتالي يتسبب ذلك في هكر  الحسابات والهواتف الخلوية والإنترنت لاختراق الحسابات وغيرها من الأجهزة والأنظمة المتعددة.

 

التعليقات مغلقة.