إحالة أوراق الإرهابي الليبي “عبدالله المسماري” إلى المفتي في قضية حادث الواحات

أوراق الإرهابي الليبي عبدالله المسماري تحول للمفتي

الإرهابي عبدالله المسماري الليبي قررت محكمة غرب العسكرية والذي تم انعقاده في مجمع المحاكم بطرة اليوم الأحد الموافق الثالث عشر أكتوبر 2019، وهو المتهم الليبي على خلفية اتهامه في القضية الذي تم معرفتها بـ”حادث الواحات” تم تحديد المحكمة الخاصة بالجلسة رقم 3 نوفمبر وهذا للنطق بالحكم، وتم تحويل أوراقه لفضيلة المفتي وهو المتهم في القضية الشهيرة والحادثة التي وقعت في مصر قريباً، وهي من أكثر الحوادث الخطيرة التي وجدت في الكثير من الأوقات بشكل دائم.

تحقيقات نيابة أمن الدولة

قامت العديد من التحقيقات الخاصة بنيابة أمن الدولة بالكشف عن أن المتهم الأساسي في حادث الواحات الإرهابية، وهو القيادي عبد الرحيم محمد عبد الله المسماري “ليبي الجنسية”، وذلك حيث أنه يتم العمل على التدريب والعمل والخاص تحت قيادة الإرهابي المصري المتوفى عماد الدين أحمد، وأيضاً هو الذي شارك في العملية الإرهابية والتي استهدفت رجال الشرطة في الواحات واختطاف النقيب محمد الحايس.

والتحقيقات أكدت أن المتهم الاساسي تلقي العديد من التدريبات الخاصة بمعسكرات تكون في الأراضي الليبية، وأيضاً طريقة استعمال الأسلحة الثقيلة وتصنيع جميع المتفجرات، وأيضاً هو تسلل إلى مصر ليقوم بتأسيس معسكر تدريب داخل منطقة صحراوية في الواحات، وهي تكون نواة لتنظيم إرهابي تمهيداً ليتم تنفيذ السلسلة الخاصة بالعمليات العدائية نحو دور جميع دور العبادة المسيحية والعديد من المنشآت الحيوية في مصر.

يهمك أيضاً.. الرئيس السيسي يعلق على على تأخر تنفيذ الحد الأدنى للأجور قائلاً “الفلوس موجودة”

اتهامات وجهت لإرهابي عبدالله المسماري

كما أن نيابة أمن الدولة العليا قامت بتوجيه ى العديد من الاتهامات إلى الإرهابي الليبي والعديد من الاتهامات الخاصة بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وهذا بحق جميع الضباط وأفراد الشرطة ويكون في طريق الواحات وهذا تنفيذاً لغرض إرهابي والشروع في القتل العمد الخاص بتنفيذ العديد من العمليات الإرهابية.

يذكر أيضاً أنه كان بحيازته العديد من الأسلحة النارية والذخائر وهي التي تستعمل بدون ترخيص وإحراز وحيازة جميع المفرقعات، وايضاً الإنضمام إلى تنظيم إرهابي والانضمام إلى الجماعة الذي تم تأسيسها ويكون على خلاف جميع الأحكام الخاصة بالقانون والدستور وهي التي تستهدف الأعتداء على جميع أفراد القوات المسلحة والشرطة وجميع منشآتها، ويتم الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة وأمن جميع الأشخاص للخطر.

التعليقات
error: Content is protected !!