«ابن القاضي».. ننشر نص اعتذار والد طفل المرور المعتدي على أمين الشرطة

نشر والد طفل المرور المعتدي على أمين شرطة مرور حاول إيقافه أثناء سيره في الطريق العام، فكاد الطفل أن يصدمه بالسيارة وقام بالاعتداء اللفظي عليه.

وكانت موجة من الانتقادات الحادة قد اجتاحت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في الواقعة الشهيرة بـ «ابن القاضي» أو «طفل المرور»، بعد تداول فيديو لطفل يبلغ من العمر 13 عامًا يعمل والده قاضيًا، يحاول الاعتداء على شرطي بالقول والفعل.

وعلى إثر هذه الموجة الحادة أعلنت النيابة العام إخلاء سبيل الطفل المتهم وتسليمه إلى ولي أمره مع أخذ التعهد بالمحافظة عليه وحسن رعايته وإخضاعه للتأهيل وجلسات تعديل السلوك”، وكذلك إخلاء سبيل مالك السيارة «صديق والد الطفل» بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه مصري.

جاء ذلك في في ضوء أحكام المادة ١١٩ من قانون الطفل والتي ألزمت بعدم الحبس الاحتياطي للطفل الذي لم يتجاوز 15 سنة، وفي ضوء ما أوصى به الإخصائي الاجتماعي.

وقالت أسرة طفل المرور «ابن القاضي» إن الواقعة تعود إلى 26 أكتوبر الماضي في منطقة زهراء المعادي والتي لم يبلغهم طفلهم بها.

تفاصيل واقعة طفل المرور «ابن القاضي» في زهراء المعادي

في محل خدمة شرطي المرور فوجيء بطفل يقود سيارة مرسيدس، وعند محاول استيقافه وفي صحبة آخرين من ذات عمره، وسؤال عن تراخيص السيارة والقيادة، فوجئ بتعدي الطفل ومَن معه عليه بالقول وتوعدهم له بالإيذاء، ليدور بينهم حديث قال فيه الطفل الذي حاول دهس الشرطي «وديني أنا كفيل أكلك علقة»، وعلّق صديقه: «احنا بنصور علشان نديها لأبوه».

وباستجواب الطفل في نيابة المعادي أرجع امتلاك السيارة إلى صديق والده الذي اشتراها الأخير قبلها بـ 24 ساعة تقريبًا.

أما مالك السيارة أنكر أمام النيابة ما نُسب إليه من تهمة تعريض حياة طفل للخطر وتمكينه من قيادة مركبة وهو لم يبلغ 18 عامًا وما نتج عن ذلك ضرر للغير، نافيًا علمه أو سماحه للمتهم بقيادة السيارة.

نص بيان اعتذار والد طفل المرور لجموع الشعب المصري

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بيان منسوب إلى والد الطفل يعتذر فيه عما بدر من ابنه وإلى نص البيان المتداول

بيان اعتذار لجموع الشعب المصري

حضرت اليوم لديوان عام وزارة العدل المستشار / ابوالمجد عبد الرحمن أبوالمجد نائب رئيس محكمة الاستئناف بمحكمة استئناف الاسماعيلية والد الطفل ( احمد ) ورغبت ومن قلب جهة عملي التي اتشرف بالانتماء اليها ديوان عام وزارة العدل أن أتقدم باعتذار لجموع الشعب المصري بكافة طوائفه عما بدر من نجلي سواء في واقعة التعرض بالايذاء باللفظ لرجل من رجال الشرطة اثناء قيادته سيارة دون حمله ترخیص قيادة أوعما نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي من مادة مصورة تتضمن ما ررده نجلي من عبارات بذيئة أرفضها تماما سيما وقد انطوت علي عبارات تشي أنه فوق المحاسبة وهو الأمر الذي ارفضه تماما واؤكد علي عدم وجود اشخاص فوق المحاسبة القانونية بل اني اؤكد خضوعي شخصيا للقانون الذي أحترمه واجله واتشرف بتنفيذه في محراب القضاء منذ ثلاثون عاما وللتأكيد علي خضوع الجميع للقانون فقد تم القاء القبض علي نجلي فجر اليوم للمرة الثانية للتحقيق معه فيما نشره من مقطع مصور جديد احتفل فيه بخروجه من سراي النيابة واشهد الله تعالي اني تركته دون مرافق ودون محام ليعلم انه لا احد فوق القانون .

اتقدم باعتذار خاص لرجال الشرطة عما بدر من نجلي تجاه من بفنون اعمارهم في خدمتنا والساهر علي أمننا في الشق الظروف ، ويتحملون من أجل شهو اتنا الصعاب …

الشعب المصري العظيم واقع الحال أنه ينتابني احساس عميق بالخجل من سلوك نجلي الذي اتعهد أمامكم اني ساتولي تقويمه و اعاهدكم انه لن يصدر عنه ثم تصرف مسيء اخر متمنيا من الجميع قبول اعتذاري وخالص تقديري».

«ابن القاضي».. هو الابن الوحيد لأبيه حيث تحتفي به الأسرة لأنه الولد الوحيد الذي جه بعد 5 سنين من ولادة أخته.

 

التعليقات
error: Content is protected !!