اختارها الملك سلمان للاستجمام.. ما لا تعرفه عن نيوم السعودية المبهرة

وصل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى مدينة نيوم للراحة والاستجمام، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

ونيوم مطلة على ساحل البحر الأحمر، أول منطقة خاصة ممتدة بين ثلاث دول، إذ ستمتد بنيته وأراضيه إلى داخل الحدود المصرية والأردنية، فضلاً عن ربط الموقع أيضاً بين ثلاث قارات، آسيا، وأفريقيا، وأوروبا، ما يجعله نقطة محورية، يمكن لنسبة 70 بالمائة من سكان العالم الوصول إليها بأقل من 8 ساعات، بحسب ما ذكره موقع المشروع.

ولي العهد ونيوم

وأعلن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في أكتوبرالعام 2017 عن إطلاق مشروع “نيوم،” شمال غرب السعودية، والذي يعتبر من بين أكبر المشاريع في السعودية والمنطقة العربية، إذ يمتد عبر ثلاثة بلدان على مساحة تصل إلى 26,500 كيلو متر مربع.

ويعتبر المشروع الضخم الذي بلغت قيمته 500 مليار دولار، جزءاً من رؤية السعودية 2030، والتي تطمح إلى تطوير المملكة في مجالات عدة، على رأسها السياحة.

القائمون على المدينة

وأعلن القائمون على المدينة أن نيوم ستقدم خمس مميزات للأفراد تتمثل بـ”معايير عالمية لنمط العيش من حيث الجوانب الثقافية والفنون والتعليم، وتخطيط عمراني متطور، وبيئة معيشية رفيعة المستوى، وخدمات مدنية تقنية في الصحة، والتعليم، والنقل، والترفيه، بالإضافة إلى فرص عديدة للنمو والتوظيف.”

وتقع منطقة نيوم شمال غرب المملكة، على مساحة 26.500 كم²، وتطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كم، ويحيط بها من الشرق جبال بارتفاع 2500 متر.

الملك سلمان يصل إلي ” نيوم  neom ” للاستجمام والراحة . وتقع نيوم علي ارض مصرية أردنية فما قصتها؟

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد أعلن عن إطلاق مشروع نيوم، وهو عبارة عن منطقة خاصة ستشتمل أراض داخل الحدود المصرية والأردنية، حيث سيكون أول منطقة ممتدة بين 3 دول بتكلفة تتجاوز 500 مليار دولار يتم تمويلها بالشراكة بين صندوق الاستثمارات العامة ومستثمرين محليين وعالميين.

وستركز منطقة نيوم على 9 قطاعات استثمارية متخصصة تستهدف مستقبل الحضارة الإنسانية، أي الطاقة والمياه، والتنقل، والتقنيات الحيوية، والغذاء، والعلوم التقنية والرقمية، والتصنيع المتطور، والإعلام والإنتاج الإعلامي، والترفيه، والمعيشة التي تعتبر الركيزة الأساسية لباقي القطاعات.

ويهدف المشروع لتحفيز النمو والتنوع الاقتصادي، وتمكين عمليات التصنيع، وابتكار وتحريك الصناعة المحلية على مستوى عالمي، وإيجاد فرص عمل والمساهمة في زيادة إجمالي الناتج المحلي للمملكة.

ويعد موقع المشروع محورا يربط القارات الثلاث؛ آسيا وأوروبا وإفريقيا، إذ يمكن لـ70% من سكان العالم الوصول للموقع خلال 8 ساعات كحد أقصى.

https://youtu.be/TGpTnmhLBBk

تطوير نيوم

وتشمل التقنيات المستقبلية لتطوير منطقة “نيوم” مزايا فريدة، يتمثل بعضها في: حلول التنقل الذكية بدءا من القيادة الذاتية وحتى الطائرات ذاتية القيادة، الأساليب الحديثة للزراعة وإنتاج الغذاء، الرعاية الصحية التي تركز على الإنسان وتحيط به من أجل رفاهيته، الشبكات المجانية للإنترنت الفائق السرعة أو ما يُسمى بـ”الهواء الرقمي”.

وتشمل المنطقة، التعليم المجاني المستمر على الإنترنت بأعلى المعايير العالمية، الخدمات الحكومية الرقمية المتكاملة التي تتيح كافة الخدمات للجميع بمجرد اللمس، معايير جديدة لكود البناء من أجل منازل خالية من الكربون، وتصميم إبداعي ومبتكر لمنطقة “نيوم” تحفز على المشي واستخدام الدراجة الهوائية تعززها مصادر الطاقة المتجددة.

التعليقات مغلقة.