“ارجوكم الحقونا” أم واطفالها يستغيثون بالجيران بعد هجوم بلطجية علي شقتهم

تداول رواد التواصل الإجتماعي عبر “فيس بوك”، مقطع فيديو لسيدة برفقة اطفالها يستغيثون بالجيران والنجدة، للتدخل السريع، نظراً لتواجد بعض المجرمين الذين يتهجمون علي شقتها، ويريدون العبور للنيل من اطفالها الصغار، وقد اظهر الفيديو اصواتاً لمحاولات البلطجية في تهشيم ابواب الشقة، وسط صراخ ومناشدة الأم واطفالها لينقذهم شخص ما من عدوان تلك العصابة المجرمة.

وظهرت الأم تناشد قوات النجدة عبر بث فيديو علي صفحتها الشخصية، وقام العديد من الرواد بمشاركة المقطع علي صفحاتهم، مسرعين في تداوله في شتي صفحات وجروبات فيسبوك، حتي لايتمكن هؤلاء المجرمون من الحاق الأذي بالأم وبناتها.

وتابع الجمهور تلك الواقعه عن كثب، حيث كتب احد الأشخاص عن الواقعة قائلا: “انا تواصلت معاها هي مطلقه وعايشه مع اطفالها لوحدها ٣ بنات اطفال .. مرات طليقها جايبه ستات ورجاله بلطجيه وواقفين قدام باب الشقه وكسروا الباب الحديد وبيكسروا الباب الخشب وهي الاطفال مرعوبين يفتحوا الباب والاطفال بتصرخ وطلبت الاسعاف لبنتها الصغيره علشان اغمى عليها ومعرفتش تفتح للاسعاف .. والجيران بيتفرجوا من البلكونه .. والنجده جت وشافت الوضع ونزلت وسابت البلطجيه ع الباب !

ونشرت احدي صديقاتها مؤخرا: “ياجماعه الحمد الله الشرطه وصلت وهما بخير ورايحين القسم”.

 

التعليقات