الإمارات تؤيد مقترح زيادة الإنتاج النفطي في أغسطس بدون شروط

الإمارات تؤيد مقترح زيادة الإنتاج النفطي في أغسطس بدون شروط

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، تأييدها مقترح زيادة الإنتاج النفطي في أغسطس بدون شروط.

وبحسب أحد المندوبين في لجنة المتابعة الوزراية المشتركة لتحالف “أوبك+”، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة، مستعدة لقبول إنتاج النفط دون تغيير لشهر أغسطس إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق جديد مع التحالف، بحسب بلومبرج.

تنازع في أوبك+ حول شروط إنتاج النفط من أغسطس حتى ديسمبر

يتنازع أعضاء “أوبك+” بشأن شروط الإنتاج للفترة من أغسطس وحتى ديسمبر، وتمديد اتفاقية المعروض من الخام إلى أواخر عام 2022، بعد أن اعترضت الإمارات العربية المتحدة على اتفاق مبدئي.

وإذا لم يتم التوصل إلى اتفاق، فإن الخيار البديل هو عدم زيادة في الإنتاج في أغسطس، بحسب المندوب.

ماذا تعني المواجهة بين الإمارات وبقية تحالف أوبك+

تعني المواجهة بين الإمارات العربية المتحدة وبقية التحالف في النهاية أنَّ “أوبك+” لن تزيد الإنتاج على الإطلاق، وفقاً لأحد المندوبين. وبدون اتفاق؛ سيتمُّ التراجع عن الشروط الحالية التي تدعو إلى بقاء الإنتاج دون تغيير حتى إبريل 2022. وهذا من شأنه أن يضغط على سوق ضيقة بالفعل، مما قد يؤدي إلى ارتفاع الأسعار التضخمي.

يترك التحول الدراماتيكي للأحداث السوق في مأزق- تماماً كما تعمل الضغوط التضخمية على تثبيت المستثمرين بنفط يزيد سعره عن 75 دولاراً. كما أنَّه يشوِّه سمعة التجمُّع النفطي الذي أُعيد بناؤه بعناية، مما يزيد من شبح حرب الأسعار المدمِّرة بين السعودية وروسيا في العام الماضي.

وسيستمر اجتماع لجنة المتابعة قبل الاجتماع الوزاري الكامل يوم الجمعة لمحاولة الوصول إلى إجماع.

الإمارات الأكثر التزامًا

أكدت وزارة الطاقة والبنية التحية الإماراتية، أن الدولة كانت دائما من أكثر الأعضاء التزاما باتفاقيات “أوبك” و “أوبك +”.، حيث تعدى التزام الإمارات خلال الاتفاقية الحالية الممتدة لسنتين، 103 في المئة.

وترى الإمارات أن السوق العالمي في الفترة الحالية بحاجة ماسة لزيادة الإنتاج، وتؤيد هذه الزيادة للفترة بين أغسطس إلى ديسمبر دون أي شروط، فهي كانت داعمة لزيادات الإنتاج في أشهر مايو ويونيو ويوليو في هذا العام والتي لم تكن مرتبطة بأي شروط”.

التعليقات مغلقة.