الاعتداء على راكب مصري وعائلته داخل طائرة رومانية .. تعرف على تفاصيل الحادث

 

 

أثار مقطع فيديو مصور من طائرة، أثناء لحظة الاعتداء على راكب مصري وعائلته داخل طائرة رومانية ، غضب  رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وندد نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي الاعتداء على راكب مصري وعائلته داخل طائرة رومانية ، والذي يدعى حسن سلامة، واعتبروها طريقة مهينة في التعامل مع مواطن مصري حر تسيء للسيادة المصرية.

وتلقت وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج لمشاهد مصورة تُبين التعامل بقوة و الاعتداء على راكب مصري وعائلته داخل طائرة رومانية  .

وعلى الفور تواصلت الوزارة بسفير مصر في رومانيا، صلاح عبد المقصود، الذي أكد أن الموقف حصل داخل طائرة رومانية في بوخارست، وفقاً لما هو مذكور على موقع بوابة الأهرام المصرية الرسمية، حيث استقل الراكب الطائرة التابعة للخطوط الرومانية مع زوجته المغربية الجنسية وابنه في طريقهم من فرنسا إلى القاهرة.

وحدثت مشادة بين طاقم الطائرة والراكبة المغربية بسبب وضعها لحقيبتها الخاصة عند باب الطوارئ التي كانت تجلس بجانبه، وهو أمر “اعتبروه خطراً لسلامة وأمن الركاب على الطائرة ومتعارضاً مع إجراءات تأمين الرحلة بعد رفضها تغيير المقعد إلى مكان آخر”.

وأشار سلامة إلى أن المضيفة استمرت في رفض موضع الحقيبة رغم استجابة زوجته لتعليماتها، ولفت المصري إلى أن المضيفة تحدثت بطريقة عنيفة بعد أن أخبرتها زوجته أنها لا تتحدث اللغة الإنجليزية، لتطور الأحداث عندما صعد أمن المطار على متن الطائرة ليطلبوا من العائلة المغادرة بعد رفض سلامة إظهار جواز سفر زوجته.

وأوضح المصري أن ركاب الطائرة تدخلوا ليتهموا الطاقم والأمن بالعنصرية لعدم تحدث زوجته بالإنجليزية، ثم أصيبت الزوجة بغيبوبة السكري، بينما أُصيب الابن بحالة انهيار عصبي بسبب عنف الموقف.

من جانبه أشار القنصل المصري إلى استمرار السفارة المصرية والمغربية التحقيقات مع السلطات المعنية للوصول إلى جميع تفاصيل الحادثة، وقال الراكب المصري المعتدى عليه على متن طائرة رومانية مع زوجته المغربية، إنه لم يتجاوز في حق مضيفة الطائرة، ولديه صور تؤكد تجاوزات طاقم الطائرة، لم تُنشر.

وروى سلامة تفاصيل الحادث: “طلعت أنا وابني وزوجتي، وجلس كل واحد بمكانه، أنا وابني في الخلف وزوجتي في مقعد آخر”، مشيرًا إلى أن المضيفة طلبت من زوجته عدم وضع حقيبتها على الأرض، وبالفعل استجابت، ولكنها مرة أخرى طلبت منها وضعها في مكان آخر، والحقيبة بها ذهب وأموال وجوازات السفر وهي صغيرة جدًا، ولم تفهم زوجته بعض التعليمات باللغة الإنجليزية وفوجئت بصعود المضيفة مع الأمن رغم الاستجابة لكل التعليمات وتغيير المقاعد.

وقال السفير صلاح عبدالمقصود، سفير مصر في العاصمة الرومانية بوخارست، إن الاعتداء الذي تعرض له المواطن المصري على متن طائرة رومانية كان بسبب وضع زوجته حقيبتها أمام باب الطوارئ، وكان مفروض يلتزم وأسرته بتعليمات الأمن”.

 

التعليقات مغلقة.