البرلمان المصري يدين حادث انفجار معهد الأورام وينعي أسر الضحايا والمصابين

البرلمان ينعي أسر الضحايا والمصابين في حادث انفجار معهد الأورام

انفجار معهد الأورام حدث في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين وراح ضحيته العشرات من الضحايا والمصابين، والدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب تقدم بخالص العزاء والمواساة إلى جميع ضحايا الحادث الإرهابي الغاشم الذي حدث في محيط شارع القصر العيني، في مقابل معهد الأورام ونتج عنه وفاة إصابة الكثير من الضحايا السلميين.

مجلس النواب ينعى الضحايا والمصابين

قام المجلس بتقديم نعي إلى جميع المصابين والضحايا في الحادث والتأكيد على أن الحادث الإرهابي جاء بهمجية من المدنيين العزل وهذا ما يعكس الخسة الخاصة بارتكاب الحادث، وتم لفت الأنتباه إلى أن هذا التحول النوعي الخاص بالعمليات الإرهابية يتم تفسيره على أنه أصاب هذه الجماعات الإرهابية الضعف واليأس وهذا ما أفقدهم صوابهم وأصبحوا يلفظون أنفاسهم الأخيرة.

وذلك بسبب نجاح العديد من الضربات التي تم توجيهها لهم أثناء الفترة الأخيرة من خلال عناصر من الجيش والشرطة المصرية، وعمل ضدهم العديد من المخططات والتخلص من جميع منابع تمويلهم، كما أن عبدالعال أكد أن هذه العمليات الإرهابية الجبانة لا تريد إلا أن تزعزع الأمن والاستقرار في البلاد وتوقف مسيرة التنمية، ولكن لم ينالا أبداً من عزيمة المصريين ولم يزيدهم هذا إلا صبراً وإصراراً على الوقوف بجانب الدولة لمواجهة الإرهاب والتخلص منه واستكمال المسيرة الخاصة بالتنمية.

يهمك أيضاً.. ارتفاع عدد ضحايا انفجار معهد الأورام لـ20 ومنهم 4 مجهولون وكيس أشلاء و47 مصاباً

بيان وزارة الداخلية بخصوص انفجار معهد الأورام

قامت وزارة الداخلية بالإعلان اليوم الإثنين عن تفاصيل انفجار معهد الأورام وأكدت في بيان رسمي لها أن الأنفجار أتي بسبب تصادم إحدى السيارات الملاكي بثلاث سيارات أخرى لأنها كانت تسير عكس الأتجاه، وذلك وفقاً إلى البيان الخاص بالداخلية وتم التأكيد على أن السيارة التي تسببت في الحادث هي تم التبليغ عن سرقها من محافظة الدقهلية منذ بعض الأشهر.

وتمت الإشارة إلى أن الفحص الفني إلى أن السيارة كان يوجد بداخلها كمية كبيرة من المتفجرات وهي التي أدت إلى حدوث إنفجار شديد عند التصادم، وهذا حيث أن البيان الرسمي الذي تم إصداره من خلال وزارة الصحة أكد على ارتفاع عدد الوفيات إلى 20 حالة وفاة و47 مصاباً في هذا الحادث.

التعليقات مغلقة.