الحب مرآة الحياة _ حنان أمين سيف

( الحب مرآة الحياة ) حنان أمين سيف

يكتب الكثير عن الحبِ، فيوجد الكثير من الأُدباء، والمؤلفين، والشعراء، يكتبون
عن الحب في كتبهم، وشعرهم، ورواياتهم. لكن الكلمات لا تستطيع وصف شعور
أو ترجمة إحساس فالبعض يقرأ الكلمات دون الإحساس بها ولا يشعر بالحب
الإمن يعيشه.

الحب أهم حدث يمر في حياة الإنسان لأنه يلمس صميم شخصيتة وجوهره
ووجوده وهذا ما يجعله يشعر وكأنه إنسان ولد من جديد. وإنه أجمل ما يجعل
الإنسان يستمتع بعذوبة ذكرياته الجميلة التي تاهت بين الروتين اليومي الفظيع
وكأنها جنات من الجمال والبراءة والصفاء في وسط ما يسمى بصحراء الكذب
والتصنيع والكبرياء الحب مثل البحر حين تكون على شاطئه يقذفك بالأمواج بكل
كرم ويستدرجك بلون المياة الصافي وبروعتة وعندما تلقي نفسك بين أحضانه
كي تبحث عن درره فإنه يغدر بك ويقذف بك إلى أعماقه.

،الحب هو الشعور والاحساس الذي يتغلل في أعماقنا لأن الحب هو مرآة
الإنسان التي تعكس ما بداخله من عمق ،الحب هو ذلك الشعور الذي يجعل القلب
يخفق ويجعل الحبيب يتألم لبعد حبيبه عنه فهو شعور بين اثنين لا يشعر به إلا
من يشعر يعيشه فهو ذلك الشعور القوي الذي ينبع من القلب الذي
ينبض بالحنان.، من الصعب أن تختار من تُحب، لكن من الأصعب أن تنجح في
كراهية من أحببت.

وذلك لان كراهية الحبيب تعني كراهية الذات التي أحبت الحبيب وغدت جزءا
منه.

الشعور بالحب هو شعور إنساني جميل، وذلك لأن الحب إحساس بالدفء بعيدا
عن النار وحرارة الشمس .

. إنه شمس شتاء بارد تطل من شرفة بيت زجاجي، تبعث فيه الدفء على
مدى لحظات حالمة لا تدوم طويلا. لكن الحب، كشمس الشتاء تماما، سرعان ما
يتوارى خلف أسراب الضباب التي تكتنف الحياة وترفض أن تتركها وحالها،
تعيش وهمها وحلمها دون إزعاج الحب يعطي الأمل ويقوي الإرادة، ويرسم
المستقبل بألوان الفرح، وهو الذي يريح القلب من هموم الزمان،
ويحولها إلى تحدٍ لا يقف عنده أمر مهما كان صعبا.

ان فقدان القدرة على الحب، حب الآخر وليس حب الذات أو الأشياء أو الأموال،
هو شيء مخيف.. إنه يخفض منزلة الإنسان كثيرا ويختصر إنسانيته ليصبح
أقرب إلى الحيوان الذي يتحرك بناء على غريزةأنانية أو مدمرة أو انتقامية ،
وليس بناء على عواطف نابعة من القلب وجماليات يحلم بها العقل في نومه
ويتخيلها في يقظته.

الحب هو الشعور بالارتياح والانجذاب لشخصٍ ما، وتترتّب على هذا الشعور
الجميل كثير من المشاعرالمتناقضة منها: الفرح، والحزن، والشوق، والبكاء،
والغضب، والابتسامة، والأمل. الحب هو الذي يحدد ما سيشعر به القلب في كل
لحظة من اللحظات مع من تحب ، ويحدد ما إذا كانت حياة الشخص الذي يحب
مليئة بالورود وألوان العشق الزاهية؛ أم ستكون كئيبة تسودها ألوان الحداد
القاتل للروح والنفس، وليس للقرار مكانٍ في هذا المجال انما القلب هو المتحكم
لأنه شعور يدخل القلب بلا استئذان.

التعليقات