الدكتورة فوزية الرديع وحقيقة الأنباء المتداولة حول نبأ وفاتها 2019

ننقل إليكم متابعينا الكرام حقيقة الأنباء المتداولة حول وفاة الدكتورة فوزية الرديع 2019، وهي الإعلامية الكويتية الماهرة، ذات الـ 66 عامًا، والتي ذاع صيتها        في الإعلام الكويتي بشكل خاص، والإعلام العربي بشكل عام، ومن أبرز جهودها في مجال الإعلام، تقديم برنامجها التليفزيوني ذات الشهرة الواسعة، والصيت     البعيد،  برنامج سيرة الحب، على قناة الراي الكويتية، واكتسبت من خلاله شهرة وشعبية لا مثيل لها بين الناس أجمعين، حيث وطدت علاقتها بجماهيرها من     المشاهدين، وتناولت مساعدة الناس، وحل مشكلاتهم المتعددة، وفق تعاليم الشريعة الإسلامية، واشتهرت بلقب الدكتورة فوز.

وفاة الدكتورة فوزية الرديع

بعد تناقل مواقع التواصل الاجتماعي الكويتية لنبأ وفاة د فوز، صارت ضجة هائلة، وأثير الهلع في قلوب كثير من محبي د فوز، وقامت على الفور مصادر موثوقة      تنفي وفاتها، وأنها حية ترزق، وقامت الإعلامية مي العيدان بالتغريد على صفحتها الرسمية في تويتر، ونفي الخبر بشكل تام، وعبرت عن استيائها الشديد لما تتناقله المواقع المختلفة في الآونة من أخبار لا صحة لها، ولا يتم التأكد منها قبل نشرها، وأكدت على ضرورة توخي الحذر عند نشر أي موضوع، ولا سيما الأخبار التي   تخص وفاة أي شخص على قيد الحياة، حيث تفزع هذه الأخبار الزائفة أهالي الشخص وأحبابه.

نفي وفاة الدكتورة الكويتية فوزية الدريع

شاهد أيضًا:

بعد معاناة شديدة مع المرض صابرين بورشيد في ذمة الله 2019

 

التعليقات مغلقة.