الطريقة الصحيحة للتعامل مع ارتفاع حرارة الطفل قبل الذهاب للطبيب

طريقة التعامل الصحيحة مع ارتفاع حرارة الطفل

ارتفاع حرارة الطفل من أكثر الأشياء الضارة على الطفل لذا يجب على الأم أن تتعامل معها بحكمة شديدة، حيث أنه عندما ترتفع الحرارة فهذا دليل على استجابة الجهاز المناعي للجسم لمساعدة الجسم على مقاومة الأمراض والبكتيريا، وهي لها الكثير من المضاعفات الضارة ومنها أنها تؤثر على الدماغ وجميع الأجهزة الحيوية في الجسم وهي تكون مرتفعة عندما تقترب من الـ40 درجة مئوية، ولابد من التعامل مع ارتفاع درجة حرارة الطفل سريعاً للمساعدة في خفضها قبل الذهاب إلى الطبيب.

الأسباب الرئيسية وراء ارتفاع درجة حرارة الطفل

  • في حالة نزلات البرد.
  • إذا أصيب الطفل بالأمراض المعدية وهي مثل الجديري وغيرها.
  • في حالة إصابة الطفل بالالتهابات في الجهاز التنفسي.
  • في حالة إصابة الطفل بالتهاب في المسالك البولية.
  • إصابة الطفل بالالتهابات الشديدة في الحنجرة والأنف والحلق.
  • حدوث إصابة بالالتهاب الرئوي.
  • حالات الحساسية من الأدوية والتطعيمات واللقاحات.
  • حدوث بعض الالتهابات في الدم والسحايا.
  • بعض الأمراض التي تأتي في الجهاز الهضمي وهي مثل التهاب الأمعاء والمعدة.

يهمك أيضاً.. نصائح مميزة لحماية الأطفال من الجراثيم والبكتيريا في المدرسة

التعامل مع ارتفاع درجة حرارة الطفل في المنزل

  • إذا كان عمر الطفل ما بين ثلاثة أشهر أو أقل فلا بد أن تتوجهي على الفور إلى أقرب مستشفى في حالة زيادة درجة الحرارة عن 38، لأن في هذه الحالة يحتاج الطفل إلى البقاء تحت الإشراف والملاحظة الطبية حتى تنخفض الحرارة وتعود لطبيعتها.
  • في حالة إذا شعرت بارتفاع درجة حرارة جسم طفلك فلا تكتفي بأن تتحسسها بكف اليد ولكن عليكي استعمال الترمومتر لقياس الحرارة من خلال الفم أو الأبط، وهذا لمعرفة درجة حرارة الجسم بالتحديد والبدء في التصرف.
  • ابدئي في عمل كمادات مياه فاترة وليست مثلجة وضعيها على جبين الطفل وقدميه وكفيه.
  • في حالة إذا كانت حرارة الطفل أقل من 38 درجة مئوية فاستعملي خافض للحرارة سواء لبوس أو دواء شراب وهي التي تحتوي على باراسيتامول المخفض للحرارة، ويكون بالتحديد مع عمر الطفل ووزنه.
  • يجب أن لا تستعمل اللبوس الخافض للحرارة في حالة إذا كان الطفل مصاب بالإسهال.
  • في حالة إذا كانت درجة حرارة الطفل أكبر من 38 درجة مئوية وأعطي الطفل خافضاً للحرارة وهو مسكن مثل البروفين المخصص للأطفال، وهذا يكون تبعاً للوزن والعمر الخاص بالطفل ويكون قبل الاتصال بالطبيب والتأكد منه.
  • احرصي على أن يرتدي طفلك الملابس الخفيفة القطنية.
  • أعطي طفلك حماماً بماء فاتر ولا يكون بارداً وهذا حتى لا تسبب حدوث الصدمة الكاملة في الجسم.

التعليقات مغلقة.