القوى العاملة: إجازة رأس السنة الهجرية بأجر كامل للقطاع الخاص

 

قررت وزارة القوى العاملة، إعطاء إجازة رأس السنة الهجرية بأجر كامل للعاملين في القطاع الخاص، والمقرر منحها يوم السبت القادم، بمناسبة العام الهجري الجديد.

وأكد محمد سعفان، وزير القوى العاملة، أن إجازة رأس السنة الهجرية هي إجازة بأجر كامل للعاملين المخاطبين بقانون العمل  12 لسنة 2003، ويجوز لصاحب العمل تشغيل العامل فى هذا اليوم، إذا اقتضت ظروف العمل ذلك، ويستحق العامل فى هذه الحالة بالإضافة إلى أجرة عن هذا اليوم مثلى الأجر.

وأصدرت الوزارة منشورا لمديريات القوى العاملة بالمحافظات، لمتابعة تنفيذ هذه الإجازة بالمنشآت والشركات.

وتردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بمنح الحكومة العاملين بالجهاز الإداري للدولة إجازة رأس السنة الهجرية يوم الأحد الموافق 1 سبتمبر2019، لجميع العاملين بالجهاز الإداري للدولة، ليكون بديلاً ليوم السبت الموافق 31 أغسطس 2019، وبهذا الصدد يؤكد مجلس الوزراء، أنه لا صحة لما تردد حول منح إجازة رأس السنة الهجرية يوم الأحد الموافق 1 سبتمبر 2019 بدلاً من يوم السبت الموافق 31 أغسطس 2019، وأن يوم الأحد المقبل هو يوم عمل طبيعي يؤدي فيه جميع العاملين بالدولة عملهم كالمعتاد دون أي تغيير.

وفي النهاية، يناشد مجلس الوزراء المصري جميع المواطنين تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق.

وفي ضوء اهتمام الدكتور، مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بتوضيح الحقائق للمواطنين, برجاء الإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة على الرقم التالي (0227927407) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو إرسالها عبر البريد الإلكتروني (rumors@idsc.net.eg) أو الاتصال على رقم بوابة الشكاوى الحكومية (16528).

ان رأس السنة الهجرية هو اليوم الأول من العام الجديد بحسب التقويم الهجري، يحيي فيه المسلمون ذكرى الهجرة النبوية التي قام بها النبي محمد (صلم) من مكّة المكرمة الى المدينة المنوّرة التي كانت تسمّى “يثرب” وهو يوافق بداية شهر محرم. في هذا اليوم المميز، تعطّل الدول الاسلامية عطلة عامة رسميّة.

يهنئ المسلمون بعضهم بعضاً بحلول العام الجديد والدعاء بالبركة والخير وذلك بتردادهم عبارة “كل عام وانتم بخير”. ومما يرددون فيه أيضًا: “اللهم، ما عملته في هذه السنة مما نهيتني عنه ولم ترضه، ونسيته ولم تنسه، وحلمت عليّ في الرزق بعد قدرتك على عقوبتي، ودعوتني الى التوبة بعد جراءتي على معصيتك، اللهم اني استغفرك منه فاغفر لي…”

ويذهب بعض الأئمة الى اعتبار الاحتفالات بعيد السنة الهجرية بدعةَ ولا يعلم لها أصل عن السلف الصالح، ويعتبرونها سنّة جاهلية كان يفعلها المجوس واليهود والنصارى .

ويذهب البعض إلى القول بأن الاحتفال برأس السنة الهجرية هو احتفال بهجرة الرسول الأعظم محمد(ص) من مكّة الى المدينة، وهذه المناسبة تدعونا الى الاحتفال برأس السنة الهجرية .

وقديمًا، كان للخلفاء الفاطميين الاعتناء بليلة أول محرم في كل عام لأنها أول ليالي السنة وابتداء أوقاتها.

ومن الجدير بالذكرأن العام الاسلامي هو أقصر من العام الميلادي بحوالي 11 أو 12 يومًا، فلا يأتي موعد رأس السنة الهجرية في نفس التاريخ بحسب التقويم الميلادي.

Your new content here

التعليقات مغلقة.