اللعب مع الذئاب فى السعودية

من أول وهلة للجميع عندما تسمع صوت ذئب  فقد تصاب بالرعب والخوف فما بالك اليوم وفى المملكه العربية السعودية أسرة بلكامل تتعايش  معهم ومنما يصيبك بالدهشة انهم يلطافون الذ ئاب ويمارسون اللعب معهم

  مشهد طبيعى جدا لأسرة سعودية تقطن منطقة الجوف في شمال المملكة العربية السعودية.

هذا الفعل جزء من الحياة اليومية المعتادة لأسرة السرحاني، التي بدأ الذئب “أديم” وهو أحد الذئاب العربية التي تعيش مع الأسرة السعودية، هادئا وغير مبال بينما يربت عليه طفلا رامي السرحاني الصغيران (4 و7 سنوات) ويمشطا فراءه ويقبلانه.

كما بدت، بنفس القدر، الطمأنينة على الطفلين لأنهما يتشاركان منذ مولدهما الحياة مع الذئاب في منزل الأسرة.

وأشار

مربي الذئاب رامي السرحاني (37 عاما)، الذي يعمل في القطاع المالي “علاقة أهلي مع الذئاب مثل علاقتي أنا، خلاص صارن من أهل البيت، اعتدنا عليهن واعتادوا عليهن، حتى الولد يجي عنده ويلاعبه مع العلم أنه خطير.. فعادي هذي الأمور، ما صارت تشكل خطر لأننا نعرف مفتاحه”.

وتعيش الذئاب مع أسرة السرحاني منذ 11 عاما، الأمر الذي طور ووطد العلاقة بين الطرفين.

 

التعليقات
قد يعجبك ايضا