المجوهرات الفضية

حين نتحدث عن الحلي والمجوهرات فإننا نتحدث عن أكثر المعادن الثمينة أهمية وانتشاراً وشهرة، وفي هذا السياق إلى جانب الذهب يلمع بريق الفضة وجاذبيتها الخاصة التي تعبر عن جوهرها ومميزاتها الخاصة، فنجد أرقى النماذج من الحلي والمجوهرات المصنوعة من الفضة، تأخذنا جاذبيتها إلى عالم الرقي والجمال.

فكم رغبت نفوسنا في اقتناء سوار من الفضة أو قلادة ناعمة لا تصدأ ولا يبهت بريقها ولا يؤثر فيها أية عوامل، فيبقى الجمال ينطق لزمن طويل.

مهما كانت طول المسافة التي تقطعها هنا وهناك ، فإنك لن تجد مكاناً يخلو من هذه المجوهرات وشهرة استخدامها واقتناءها، فهي تحظى بشعبية واسعة في جميع أنحاء العالم ، مما يضفي عليها بريقاً خاصاً ورونقاً مميزاً في عالم المجوهرات.

الفضة المعدن الأرقى على الإطلاق ، وقد ازدادت قيمته بشكل مستمر على مر العصور ولآلاف السنين، ولقد تم استخدامه في  صنع كل شيء ابتداءً من أواني وأدوات تناول الطعام انتهاءً بالمعدات الطبية.

فلو تفحصنا مقتنيات العصور السابقة لوجدنا الفضة حاضرة بقوة وبشكل مميز ملفت للأنظار، فلم يكن هؤلاء الأشخاص السابقين يجهلون قيمة الفضة وجمال تفاصيلها، ولكن ربما كان الاستخدام واسع النطاق فليس مخصصاً كما يحدث في العصر الحالي من جعل الفضة معدناً ثميناً لا يمكن الاستهانة به.

وقد سمحت الشعبية الكبيرة التي ظهرت في مجال صناعة الحلي والمجوهرات بظهور مجموعات ضخمة ومتنوعة من الخيارات متى ارتبط الأمر باختيار تصميم خاص ومميز للمجوهرات  الخاصة بأي من الأشخاص الذين يحبون معدن الفضة بشكل خاص ويعتبرونه الخيار الأمثل في مجال المجوهرات.

وبسبب أن القضة ليست غالية الثمن مقارنة بمعادن أخرى مثل البلاتين والذهب ، فإن أولئك الأفراد الجدد في مجال صناعة المجوهرات قادرون على عرض تصميماتهم مقابل جزء من السعر ، مما يمكن أعداداً كبيرة من المصممين بعرض أولى منتجاتهم وتصاميمهم الفضية  على مواقع الانترنت التي تضمن لهم الوصول لعدد كبير من الجمهور، وقد لاحظنا ظهور الكثير من الأشخاص الذين يتاجرون في مثل هذه المجوهرات ويعرضون تصميماتهم بهذه الطريقة.

ولجوء المصممين الراقيين لاستخدام معدن الفضة ، سمح لنا بتوافر القطع الجميلة المرصعة بالأحجار الكريمة، فأصبحنا أمام مزيج رائع من الفضة والأحجار الكريمة فازداد الجمال جمال آخر.

ولكن كغيرها من المعادن الثمينة يلزمها الاهتمام والاعتناء الذي يحافظ على بريقها، فالفضة رغم جمالها تحتاج اهتمام خاص، فاقتناءك قطعة مجوهرات فضية يعني أنك ملزم بالحفاظ عليها من عوامل قد تؤثر فيها، فمثلاً عند خلع قطعة المجوهرات الفضية فإنه يفضل وضعها في كيس بلاستيكي والاحتفاظ بها في مكان جاف لأن ذلك يساهم في عملية إبطاء الأكسدة الفضية.

كما أن الدراسات أثبتت أن الادوات المنزلية الفضية التي تم صناعتها من الفضة الخام كانت ناعمة بشكل زائد عن الحد المطلوب وقابلة للانثناء مع مرور الوقت، لذلك لجأ الصناع في العصر الحديث إلى إضافة معادن وسبائك معدنية أخرى الفضة حتى تكسبها صفة المتانة والقوة، ولكن هذا يتم بنسب معينة لا تؤثر في جودة المجوهرات الفضية وتفقدها رونقها وتميزها، وأكثر أنواع المعادن التي يمكن إضافتها كداعم للفضة هو النحاس بنسبة معينة، على أن يمنحها المتانة بعض الشيء.

إذاً المجوهرات الفضية خيار الرقي الحالي وعنصر الجذب الأكثر شعبية في عالم الحلي والمجوهرات، فلا تكاد تخلو بيوتنا جميعاً من قطعة فضية مميزة لاقت إعجابنا فكانت اختيار يستحق الشراء والثمن المدفوع فيه، وأشهر المجوهرات المصنوعة من الفضة هو خاتم الزواج الخاص بالرجال.

التعليقات مغلقة.