المصري الشهم  بالكويت يموت وهو يطارد لصوص المزرعة ” هما دول المصريين ياكويت اللي بترحليهم “

المصري الشهم  بالكويت يموت وهو يطارد لصوص المزرعة ” هما دول المصريين ياكويت اللي بترحليهم ” فقد مات العامل المصري بأحدي المزارع بمنطقة الوفرة وهو يطارد لصوص الذين دخلو المزرعة بسيارة لوري لسرقة الحديد الموجود بالمزرعة .

برغم إن الراحل ” شهيد الواجب” كان يعمل بمزرعة العازمي منذ 6 سنوات والراحل لم يري طفلته حيث سافر إلي مصر وتزوج ولم يبقي مع زوجته أكثر من شهر وعاد إلي المزرعة ليموت وهو يطار اللصوص الذين نهبوا المزرعة بسيارة نقل ومن شجاعته تعلق بالسيارة وحاول الصعود فوقها حتى يقوم بالقبض علي اللصوص لكنه سقط بين عجلات السيارة ليموت في الحال .

الفقيد كان العائل الوحيد للأسرة وتوفي والده منذ عام وأصبح هو الوحيد المتكفل بالأسرة كاملة .

بصرف النظر عن كل ماحدث بعد موت الشاب المصري من عهود لصاحب المزرعة دائما تكون وليدة اللحظة وتتبحر نلك الوعود بسرعة .

فلننظر إلي شهامة المصري الذي ضحي بحياته من اجل المكان الذي يعمل بهي فقد ضرب الرقم القياسي في الإخلاص ، وهكذا المصري دوما .

ولعل قضية المصري تفتح ملف المصريين ومعاملة الكويت السيئة لهم والتنمر عليهم ومحاولة التخلص منهم وكأنهم عدوي ؟!!

انظروا إلي هذا الشاب الذي يدافع عن المكان الذي يعمل به ويدفع روحه ثمنا لذلك ، فكم يساوي هذا العمل ؟؟؟؟

انها رسالة واضحة المعالم ولا تحتاج الي شرح ولا تفصيل عنوانها المصري الشهم .

التعليقات