المغرب على صفيح ساخن .. 1046 إصابة جديدة اليوم و12 وفاة بفيروس كورونا

تصدرت دولة المغرب ، تريندات مؤشر البحث العالمي جوجل، في المملكة العربية السعودية والوطن العربي، وذلك بسبب تزايد أعداد فيروس كورونا، وأعلن المغرب عن تسجيل 1046 إصابة جديدة، و12 وفاة بفيروس كورونا المستجد، خلال الـ 24 ساعة الماضية، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية.

خطة العاهل المغربي

وفى وقت سابق أعلن العاهل المغربي، الملك محمد السادس، إطلاق خطة طموحة للإنعاش الاقتصادى، وضخ حوالى 120 مليار درهم فى الاقتصاد الوطنى، أى ما يعادل 11 % من الناتج الداخلى، مشيرا إلى أن مجموع النفقات التى استخدمت قاربت على 24.6 مليار دهم، لتمويل تدابير الدعم الاجتماعى وشراء المعدات الطبية الضرورية.

ونقلت وكالة المغرب العربى للأنباء أن قال الملك محمد السادس، في خطاب بمناسبة  بمناسبة الذكرى الـ21 لعيد العرش المجيد، إنه سيتم ضخ حوالى 120 مليار درهم فى الاقتصاد الوطنى، أى ما يعادل 11 % من الناتج الداخلى، لتمكين القطاعات الإنتاجية من استعادة عافيتها، والرفع من قدرتها على توفير فرص عمل.

ودعا العاهل المغربي الملك محمد السادس، في الخطاب الذي وجهه، إلى الشعب المغربى ، إلى مواصلة التعبئة واليقظة والتضامن والالتزام بالتدابير الصحية، أمام أي موجة ثانية محتملة من فيروس كورونا المستجد.

وكانت قد أظهرت دراسة رسمية مغربية، أن حوالى 90 بالمئة من الإصابات بفيروس كورونا في المملكة، تتركز في “المناطق الحضرية الأكثر اكتظاظاً بالسكان”، لا سيما في مراكز المدن القديمة، والمناطق التي تضم مساكن اجتماعية، ومدن الصفيح.

bac.men.gov.ma نتائج الاستدراكية 2020 في المغرب رابط خدمات مسار pdf

المندوبية السامية للتخطيط

والدراسة التي أعدتها “المندوبية السامية للتخطيط”، وهي الهيئة المسؤولة عن الإحصاءات الرسمية، تأتي في وقت سجلت فيه المملكة المغربية حتى الثلاثاء، حوالى 7500 إصابة بالفيروس منذ منتصف مارس، غالبيتها العظمى في المناطق “الأكثر اكتظاظاً” في البلاد، وهي الدار البيضاء والرباط ومراكش وفاس وطنجة.

رفع تدابير العزل

وبحسب الدراسة التي أجريت تمهيداً لرفع تدابير العزل، الذي توقع حينها في 10 يونيو، فإنه “كلما ازدادت المناطق حضرية، كلما ازدادت التحديات اللوجستية أمام التوعية والإحاطة، وإذا أمكن، عزل أكبر عدد من الأشخاص المعرّضين للخطر”.

إغلاق حدود المغرب

وكان المغرب أغلق حدوده في منتصف مارس لمواجهة تفشي الوباء، وأوقفت جميع الرحلات الجوية، وأعلنت حالة الطوارئ الصحية مع تمديد تدابير الإغلاق العام حتى 10 يونيو.

وأظهرت الدراسة أن منطقة الرباط-سلا-القنيطرة تتميّز بأعلى كثافة حضرية في البلاد إذ تبلغ نسبة الكثافة السكنية فيها 4007 نسمة لكل كيلومتر مربع، أي أكثر من ضعف المعدل الوطني البالغ 1986 نسمة/كلم مربّع.

التعليقات