النيابة العامة تفجر مفاجأة جديدة حول قضية اختفاء طفل من مستشفي ببريدة السعودية

تفاصيل النيابة العامة للتحقيقات في حادثة اختفاء طفل حديث الولادة

أكد مصدر مسؤول مباشرة النيابة العامة للتحقيقات في حادث اختفاء طفل حديث الولادة في إحدي مستشفيات بمنطقة القصيم التابعة لجدة أمس الجمعة 16 أغسطس، علي الفور تم تكليف فريق من المحققين المتخصص بالشروع في مثل هذه القضايا.

وضحت مديرية صحة القصيم، في بيان صحفي أصدرته، أن الطفل اختفى أثناء وقت الزيارة عندما كان مع ذويه بالغرفة المخصصة لوالدته بقسم التنويم، ولم يكن في غرفة الحضانة، وعلى الفور تمّ تفعيل بروتوكول الشفرة الوردية، الذي يشير إلى اختفاء طفل بالمستشفى، بالتنسيق مع الإدارات المعنية بالشؤون الصحية، وشرطة المنطقة التي تباشر التحقيق في القضية.

وأكّدت صحة القصيم، أن المستشفى اتخذت الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة في مثل هذه الحالات، وتتابع تحديثات هذا الأمر مع المعنيين بالجهات الأمنية.

قامت إدارة مستشفي ببريدة بإبلاغ السلطات عن حادث إختفاء طفل حديث الولادة، وعلي الفور تحركت الجهات المعنية وقامت بتفريغ كاميرات المراقبة بالمستشفي، وأيضاً تم تفريغ كاميرات المراقبة بالمحلات والأبنية المحيطة بالمكان.

كما تم عمل التحقيقات اللازمة مع جميع الأشخاص في موقع المسئولية والأشخاص المشتبه بهم، لإكمال حيثيات القضية، وسرعة التنسيق مع الجهات المختصة للوصول إلي حقائق الواقعة وتطبيق جميع الإجراءات والعقوبات حين التأكد من شكوك الإختطاف.

بعض ردود أفعال موقع التواصل الإجتماعي تويتر:

علقت ليان قائلة: “كيف يتم اختطاف طفل ؟ وين الكاميرات الامنية ؟ وين سوار الطفل ؟ ومين خرجه ؟ ومين سمح بخروجه ؟”.
دون فتوح “انا شفت مستشفيات لكن زي مستشفى الولاده والاطفال عندنا بالخميس مشددين الرقابه ولا احد يدخل الحضانه الا ام الطفل وابوه ووقت زياره غيرها لا حتى الام والاب خارج اوقات الزياره ممنوع وحاطين٣حراس امن اشكرهم على جهوده غير الكاميرات”.

 

التعليقات مغلقة.