الهجوم الإرهابي علي حفل زفاف في كابول استهدف الأطفال والنساء و 70 قتيلاً حتي الآن

تفجير قاعة زفاف في كابول الأفغانية

ارتفعت حصيلة التفجير الإرهابي علي حفل زفاف في كابول الأفغانية إلي 70 قتيلاً و 182 مصاباً حتي الآن بحسب ماصرحت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية.

أكد شاهد عيان عبر اتصال هاتفي لقناة “فرانس برس” أنه شاهد طواقم الإسعاف تخلي العديد من الجثث المنتشرة في معظم أنحاء القاعة.

وقال محمد فرهق الذي كان من بين المدعوين لحفل الزفاف “كنت في الجناح المخصص للنساء حين سمعت دوي انفجار ضخم في الجناح المخصص للرجال”.

وأضاف “الجميع خرجوا يهرولون ويصرخون ويبكون. الدخان ملأ القاعة المخصصة للرجال وكل من فيها تقريبا سقطوا بين قتيل وجريح، مرت ساعتان على التفجير وما زالت طواقم الإسعاف تخرج جثثاً من الداخل”.

لم تعلن أي جهة  مسؤوليتها عن التفجير حتي اللحظة، غير أن المتحدث باسم الحكومة فيروز بشاري قال إن “هذا الانفجار هو علامة واضحة على أن الإرهابيين لا يريدون رؤية الأفغان يعبرون عن فرحهم.

وأضاف بشاري “لن تتمكنوا من إجبارهم على الخضوع عن  طريق قتلهم”.

تفجير حفل زفاف في كابول
تفجير حفل زفاف في كابول

اقرأ ايضاً:

 

تتميز حفلات الزفاف الأفغانية بضخامتها، إذ غالبا ما يكون عدد الضيوف فيها المئات وفي الغالب تكون الأعداد بالآلاف، تقام حفلات زفاف الأفغان في قاعات ضخمة، تتكون من جناحين الأول الرجال وجناح خاص بالنساء والأطفال.

وسبق أن استهدفت حركة طالبان وتنظيم “داعش” مرارا حفلات زفاف، كون هذه الاحتفالات تعتبر أهدافا سهلة بسبب الحد الأدنى من الاحتياطات الأمنية التي تتخذ لتأمينها.

وفي 12 يوليو من الشهر الماضي، قُتل حوالي 6 أشخاص وأصيب 14 آخرون، في تفجير انتحاري في حفل زفاف بمقاطعة نانغرهار في شرق أفغانستان، حيث تبني تنظم “داعش” هذا العمل الإرهابي.

 

 

Your new content here

التعليقات مغلقة.