الهضيبى: اختيار العاصمة الإدارية لمؤتمر الشباب السابع رسالة للعالم بقدرة مصر على التحدي

كتبت – أمل أحمد

أكد الدكتور ياسر الهضيبي، نائب رئيس حزب الوفد والمتحدث الرسمي باسم الحزب، أن القيادة السياسية لمصر في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي فطنت دور الشباب الذي لم يكن مستغل ولا مفعل على مدار السنين الماضية، فأفسحت لهم المجال للمشاركة الحقيقية في رسم خريطة مستقبل البلاد، والمساهمة الفعالة في تنفيذها، وبالفعل استطاعت الدولة اكتساب ثقتهم من خلال التواصل المستمر والدوري بينهم وبين القيادات التنفيذية في مؤسساتها.

ووصف “الهضيبي” اختيار إقامة فعاليات مؤتمر الشباب الوطني السابع في العاصمة الإدارية الجديدة بأنه يحمل رسالة للعالم وللشباب بأن مصر قادرة على الإنجاز في مجالات متعددة، متحدية الوقت والصعاب.

وأضاف “الهضيبي” أن مؤتمرات الشباب تعد إحدى نتائج اهتمام الدولة بدور الشباب وتفعيله على أرض الواقع والاستفادة من أفكارهم وأطروحاتهم و ثقلهم سياسيا لأنهم قادة المستقبل.

وتقدم “الهضيبي” بالشكر للقيادة السياسية في مصر التي لم تخذل الشباب بل وتدفعهم دائما للأمام وأعطت لهم حقوقًا كثيرة كانت انتزعت منهم فأصبح لهم تمثيل مشرف في البرلمان وتواصل مباشر بالقيادة السياسية.

وشدد “الهضيبى” على ضرورة وضع الشباب في صدارة المشهد وأن يكون لهم الأولوية في قوائم الاستحقاقات الانتخابية المقبلة باختلاف أنواعها، وأن تعمل الدولة والأحزاب معا لثقل قادة مستقبل مصر وإكسابهم خبرات سياسية بتدريبهم أكثر من خلال تفعيل دور المجلس الوطني للشباب لخلق كوادر شبابية تدفع الوطن للأمام.

وأشار “الهضيبي” إلى ضرورة إعادة تأهيل الشباب الذي صدر له عفو رئاسي ودمجهم في المجتمع والحياة السياسية حتى لا يتعرض للتضليل الفكري مره أخرى، موضحا أن خلق دور لهؤلاء الشباب يقوي لديهم شعور الانتماء والمسؤلية تجاه الوطن.

ووجه المتحدث باسم الوفد رسالة لشباب مصر، قائلًا: “شباب مصر السياسي الواعي المتجرد، أكملوا مسيرة النهوض بالوطن ونحن خلفكم ندعمكم وندفعكم للأمام دائمًا فمصر قيادة وشعبًا تضع فيكم الثقة الكاملة، والمطلقة في استكمال بناء المستقبل”.

التعليقات مغلقة.