انفجار معهد الاورام يقضي علي فرحة عريسين ويحولها إلي كابوس

انفجار معهد الاورام يقضي علي فرحة عريس:

انفجار معهد الاورام.. بعد حادثة انفجار معهد الأورام التي حصلت اليوم الموافق 5 من أغسطس لم تكن العروس ذات الفستان الأبيض الوحيدة التي لم تكتمل فرحتها علي الأطلاق، لكن لم تكتمل أيضا فرحة كريم السيد الذي من المفترض أن يكون زفافة بعد عيد الأضحي المبارك لكن كل شيء تغير لحظة مرور سائق الميكروباص الذي كان يقود سيارة خط البساتين أمام معهد الأورام في قصر العيني ، وكان كريك يقود السيارة التي توفي فيها أفراد عائلة العروسة أثناء رجوعهم من الفرح.

كلمات مؤلمة علي الراحل:

انفجار معهد الاورام.. وبكلمات مؤلمة قالها أصدقاء وأسرة المتوفي أمام مشرحة زينهم بالسيدة زينب :”ده أنا لسه مقابله إمبارح على القهوة لسه كان قاعد معايا وقال زوج خالته الراحل “احنا عرفنا من صحابه الساعة 2 بالليل الخبر الصادم ده وأتاكدنا أني الميكروباص كله راح باللي فيه حتي كريم”.

وقال أحد أصدقائه :” كريم كان متفق مع الناس إلي هيوصلهم للفرح هيرجعهم تاني والمكيروباص أول عربية ادمرت في الانفجار”.

أما عن عائلة العروس فكانت السيارة تنقل :” أطفال ومعهم أحد أعمامهم وابنته وأولاد عمومة آخرين بأطفالهم، وإلى جوارهم والدة ووالدة العروس، وبدلت العروس فستان الزفاف الأبيض إلي الأسود وأنتظرت وصول جثمان أهلها إلي حلوان”.

السبب وراء الرئيسى وراء الانفجار:

وأشار الفحص الفني إلى أن السيارة الملاكي التي تسبب في الحادث كان بداخلها كمية من المتفجرات، موضحًا أنه كان يتم نقلها لأحد الأماكن أو استخدامها لتنفيذ عملية إرهابية في مكان أخر، كما أوضحت وزارة الداخلية إن الحادث كان عمل إرهابي باستخدام حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك العملية.

سائق الميكروباص الراحل
سائق الميكروباص الراحل
حادث معهد الاورام
حادث معهد الاورام
حادث معهد الاورام
حادث معهد الاورام

التعليقات مغلقة.