بالفيديو.. أهالي قرية تلبانة يشعلون النار في منزل سيدة بعد كوي عامل وتعذيبه

تعذيب وكوي عامل على يد سيدة وحرق منزلها

حادث قرية تلبانة يهز أرجاء مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية بشكل عام، وذلك بعد أن أنتشر مقطع فيديو يظهر فيه شاب يدعى أحمد وهو يتم تعذيبه على يد سيدة تعرف بإسم فادية حتى الموت، وهذا الأمر الذي جعل أهل القرية يشعلون النيران في منزل هذه السيدة، هذا الفيديو الخاص بالتعذيب وجد على هاتف هذه السيدة وكان فيه الشاب مكبل اليدين والقدمين من الخلف وفمه مكمم، وهذا حتى لا يصدر منه أي صوت عالي وبعض الاشخاص يؤكدون أنه شقيق من كان يعذبه، وكان في يديه عصا كبيرة ويقوم بضرب وهو يقول له “انطق قول”.

تفاصيل حادث قرية تلبانة

أثناء تعذب العامل ظهر صوت السيدة فادية بوضوح وهي تقول له “قول له فين الخاتم، أسأله فين الخاتم” ويستكمل الشاب الأعتداء على القتيل، وهو الذي يتحرك سريعاً على الأرض من شدة الآلم ويتم توجيه السباب للشخص المعتدي ومحاولات منه لفك القيود، والشاب المعتدي يستمر في ضرب القتيل بالعصا بجميع أنحاء جسده وصرخات المجني عليه تترافع رغم أنه كان مكمم الفم بقطعة من القماش.

هذا الفيديو انتشر سريعاً على جميع مواقع التواصل الإجتماعي وبين أهالي قرية تلبانة، وهو الذي تسبب في حالة من الغضب الشديد بين أهالي القرية، وايضاً قام كلاً منهم بإشعال النيران داخل منزل “فادية” ومنعوا جميع قوات الحماية المدنية من الوصول إلى المنزل للسيطرة على الحريق.

يهمك أيضاً.. حرائق لبنان .. انهيار مراسلة قناة الجديد يشعل قلوب رواد السوشيال ميديا وتتصدر تويتر

العثور على جثة عامل تلبانة داخل إحدي المصارف

تلقي اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية إخطاراً من مدير مباحث المديرية اللواء سيد سلطان، وهو الذي يفيد بوجود جثة شاب قريباً من أحد المصارف، وأيضاً قيام أحد الأهالي بإشعال النيران في منزل هذه السيدة وتوجيه لها ولبناتها تهمة قتله وتعذيبه، وتحريات المباحث أكدت أن المتوفي هو يعرف بإسم أحمد متولي إبراهيم يبلغ من العمر 19 عاماً وتم اقتحام منزل السيدة التي تعرف بإسم فادية ووجدوا أربع سيدات في المنزل أثناء الواقعة.

ضباط المباحث وقوة الشرطة انتقلت ومعها سيارة المطافي في القرية، ومدير الأمن انتقل إلى مكان الحادث والشرطة تدخلت وألقت القبض على المتهمة، وتم احتجازها في مركز شرطة المنصورة وتحرير المحضر اللازم وتحويلها للنيابة العامة للتحقيق معها.

كما أن شهود العيان في القرية أكدوا أن المتهمة تستعمل منزلها في الأعمال المنافية للآداب، وهي قامت باحتجاز الشاب أحمد وشقيقه محمد 20 عام وهذا بحسب قولهم، داخل منزلها للعديد من الأيام وهم مقيدين وتعرضوا للضرب المبرح والتعذيب، وهذا على أيدي أحد الشباب الذين يعملون تحت إمرتها وتم تصوير هذه الواقعة فيديو.

\

 

التعليقات مغلقة.