بايدن عن اقتحام أنصار ترامب الكونجرس: الفتنة تقترب وهؤلاء عدد قليل من المتطرفين

أبدى جو بايدن الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية رفضه لما أسماه بـ مشاهد الفوضى في مبنى الكابيتول بعد اقتحام أنصار ترامب الكونجرس اعتراضًا على نتائج الانتخابات الأمريكية.

وقال بايدن عن اقتحام أنصار ترامب الكونجرس عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”: “اسمحوا لي أن أكون واضحا جدا: مشاهد الفوضى في مبنى الكابيتول لا تمثل من نحن.؟ ما نراه هو عدد قليل من المتطرفين الذين يكرسون أنفسهم للخروج على القانون.

وأضاف بايدن: “هذا ليس معارضة ، إنه فوضى. إنها تقترب من الفتنة ويجب أن تنتهي. الآن”.

رسالة بايدن لدونالد بعد اقتحام أنصار ترامب الكونجرس

داعيًا دونالد ترامب بالخروج في رسالة متلفزة لإلقاء كلمة من شأنها وقف إثارة الشارع.

اقتحام أنصار ترامب الكونجرس

وتشهد الشوارع الأمريكية الآن موجة واسعة من الاحتجاجات بعد اقتحام أنصار ترامب الكونجرس وتمكن العشرات منهم الدخول إلى الساحة الرئيسية للمبنى بعد تجاوز الحواجز الأمنية التي وضعتها الشرطة الأمريكية على مداخل المبنى،  رافعين إعلام مناصرة للرئيس دونالد ترامب، مرددين هتافات رافضة لنتائج انتخابات نوفمبر الرئاسية التي أُعلن فيها فوز جو بايدن بولاية الولايات المتحدة الأمريكية.

أعلن الرئيس دونالد ترامب في أكثر من لقاء صحفي وعبر صفحات التواصل الاجتماعي رفضه لنتائج انتخابات رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية التي أجريت في نوفمبر الماضي وفاز في نتائج المجمع الانتخابي نظيره بايدن، داعيًا أنصاره إلى “عدم الاستسلام ورفض الاعتراف بالهزيمة”، رفضا لنتائج الانتخابات الرئاسية، والاتجاه نحو الكونجرس الأمريكي، مشيرًا إلى أن سيسير معهم لتحية السيدات والسادة هناك، قائلًا: “نحن نطلب منهم أن يفعلوا الشيء الصحيح، أي أن يصوتوا فقط على الأصوات القانونية، أعرف أنكم ستسيرون سلميا وبروح المواطنة لتسمعوا صوتكم”.

ترامب: لا استسلام ولا اعترف بالهزيمة

وأكد ترامب لـ “أنصاره” أنه لا استسلام ولا اعتراف بالهزيمة، مُحذرًا من الدمار الذي سيلحق بالولايات المتحدة في حال تولي الديمقراطيين زمام الحكم، واصفًا إياهم بـ “الأشرار الذين سيقودون البلاد إلى الشيوعية”، واصفًا بعض الجمهوريين في الكونجرس بـ “الضعفاء” كونهم سيصوتون على مصادقة تولي بايدن الحكم، مضيفًا: “أميركا بهذا الشكل ستحصل على رئيس غير شرعي ولا يمكننا السماح بذلك”.

الكونجرس

وطالب عمدة واشنطن بفرض حظر التجول ومحاولة السيطرة على أعمال الشغب التي بدأت في قاعة الكونجرس، ودعم شرطة واشنطن إضافيًا للسيطرة على الأوضاع، الأمر الذي اعتبره “بكري” اعتداءًا صارخًا على حق الجماهير في التعبير عن رأيها في مواجهة ما تسميه بالتزوير.

من جانبه رفض القائم بأعمال وزير الدفاع إرسال قوات لفض المظاهرات، في حين وجهت نانسي بلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي رسالة تحقير من الجماهير، مطالبة بتطهير مبني الكونجرس منهم، الأمر الذي استنكره “بكري” تمامًا قائلًا: “ارجعي إلي تصريحات الديمقراطي أوباما ورأيه في أحداث التخريب التي حدثت من أصدقائه ضد مؤسسات الدولة المصرية.. ليست هذه الديمقراطية سيدة نانسي”.

 

التعليقات مغلقة.