بسنت نور الدين من كازاخستان تكشف أسرار تسمية جامعة نور مبارك بهذا الاسم

 

كشفت بسنت نور الدين المرشدة السياحية أسباب تسمية جامعة نور مبارك في كازاخستان على اسم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وقالت بسنت نور الدين في تدوينة لها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن جامعة نور مبارك هي أول جامعة للعلوم الإسلامية في “كازاخستان “، تحمل اسم الرئيس المصري الأسبق “حسنى مبارك” و الرئيس السابق لكازاخستان “نور سلطان”.

وكشفت بسنت نور الدين أسرار تسمية الجامعة بهذا الاسم، حيث أكدت أن كل من الرئيسين حكما البلاد مدة متقاربة و تقريباً متزامنة، فالرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك حكم بلاده ٣٠ سنة، والرئيس الكازاخستاني نور سلطان، حكم بلاده أيضًا ٢٩ سنة.

وأضافت بسنت نور الدين أنه في ٢٠٠٣ اتفقت حكومتا مصر وكازاخستان على التعاون في إنشاء أول جامعة للعلوم الإسلامية في “كازاخستان”، و تم تمسيتها علي اسمهما جامعة نور مبارك .

بسنت نور الدينوأشارت المرشدة السياحية إلى أن الجامعة يُشرف عليها  وزارة الأوقاف المصرية والأزهر الشريف، لافتة إلى أن أهل كازاخستان يفتخرون كل الفخر بهذه الجامعة لأنها أول  جامعة لتدريس العلوم الإسلامية عندهم و بسببها يحبون أهل مصر أيضًا.

وظهرت المرشدة السياحية في الصورة وخلفها صورة للجامعة المدون عليها اسمها “نور مبارك”.

وبسنت نور الدين هي مرشدة سياحية مصرية تخرجت من كلية السياحة والفنادق عام 2009، واشتهرت بمقاطع الفيديو عن مصر وآثارها عبر السوشيال ميديا، بدأت بسنت نور الدين رحلتها يوم 5 مارس 2017 بجولات سياحية مصورة بالفيديو بلغ عددها ٣ فيديوهات استطاعت من خلالها أن تسجل عدد ٢ مليون مشاهدة في أقل من شهر.

قال عنها مجدي شاكر مدير الإدارة العلمية بوزارة الآثار المصرية إنها فعلت ما عجزت عن عمله وزارة السياحة وبطريقة مختلفة وكاميرا بسيطة.

التعليقات مغلقة.