بعد تصدره جوجل.. أحمد صلاح حسني دخلت الجيش من الممر

تصدر الفنان أحمد صلاح حسني ، محرك البحث “جوجل”، بعد عرض الفيلم العربي الجديد “الممر”، أمس الأحد، على إحدى القنوات الفضائية، بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر المجيدة.

 

وجسد الفنان أحمد صلاح حسني ،في فيلم “الممر”، شخصية رمزي،  وهو ضابط في الصاعقة البحرية المصرية، من أب وجد من الضباط، حيث تربى بينهم وتعلم كيفية تنفيذ الأوامر العسكرية دون نقاش أو تقصير.

 

وذكر الفنان أحمد صلاح حسني ، من خلال لقاء تليفزيوني سابق له مع برنامج “صاحبة السعادة”، الذي تقدمه الفنانة إسعاد يونس على شاشة “دي إم سي”، أنه تعرض للعديد من المخاطر أثناء تصوير هذا الفيلم، فضلا عن استخدام السلاح، قائلا: “في مرة كنت هطير عين أحمد عز”.

 

وأوضح الفنان أحمد صلاح حسني ، أثناء لقائه مع الفنانة إسعاد يونس ، أن قلبه كاد أن يقفز من الفرحة بعد مشاركته في هذا الفيلم،  مؤكدا على أهمية هذا العمل ودوره البارز في تقديم بطولات جنود مصر قبيل حرب أكتوبر 1973 للأجيال الجديدة، كما أنه يعد رسالة للمشاهدين تصف حالة الحرب التي مر بها الجيش المصري.

 

كما ظهر الفنان أحمد صلاح حسني ، أمس الأحد، مع الإعلامي وائل الإبراشي ، قبل عرض فيلم الممر، على شاشة “ON E”، حيث تحدث من خلال الحلقة عن دوره في الفيلم، مشيرا إلى نجاح أبطال العمل  في توصيل رسالة مهمة للشعب بتماسك الجيش المصري، والذي كان وسيظل على قوته وتماسكه منذ زمن بعيد جدًا.

 

وأكد صلاح ،خلال لقائه أمس مع الإعلامي وائل الإبراشي، أن جميع الممثلين بالعمل تلقوا العديد من التدريبات، حيث شعرنا

بأننا سنحارب بالفعل من كثرة التدريب، لافتا إلى دور المخرج شريف عرفة ،في إخراج هذا الفيلم بشكل جيد من خلال اهتمامه بأدق التفاصيل الصغيرة والكبيرة أثناء التصوير.

أحمد صلاح حسني
أحمد صلاح حسني

وبين “حسني” ،أن تصوير فيلم “الممر”، كان شاقًا للغاية وكان الجميع يشعرون وكأنهم في حرب حقيقية وليس عملًا سينمائيًا فقط، حيث مر العمل بفترات تدريب طويلة قبل البدء في التصوير، والتي كانت أصعبها التي تمت داخل كتائب الجيش المصري، والتدريب على حمل السلاح والتعرف على أنواعه، وعمليات الإقتحام، قائلا: كان لازم الناس تصدق اننا جنود وضباط في الصعقة بجد واتدربنا على كل التفاصيل اللي أفادتنا جدا كممثلين، كمان أنا مادخلتش الجيش، لكن اتعلمت القواعد العسكرية من خلال تصوير الفيلم”.

 

ويعد الفنان أحمد  ،ممثل ولاعب كرة قدم وموسيقار سابق، كمان أنه يعتبر اللاعب المصري الوحيد الذي حصل على بطولة أوروبية مع نادي شتوتغارت الألماني عام 2000، واعتزل كرة القدم وهو 26 عامًا، وقرر بعدها التلحين ثم الاتجاه إلى التمثيل.

 

بدأ بالتمثيل بدور صغير في مسلسل  “شربات لوز”، مع الفنانة يسرا عام 2012، ثم توالت عليه العديد من الأعمال الفنية، مثل  طرف تالت، وتحت الأرض،  وحواري بوخارست، وحكايات بنات، وعفاريت عدلي علام، ومن أشهر أعماله السينمائية، خط الموت، والخلية، والممر، ومش رايحين في داهية.

التعليقات
قد يعجبك ايضا